جثمان طارق عزيز يتسبب في أزمة بين العبادي والمليشيات

جثمان طارق عزيز يتسبب في أزمة بين العبادي والمليشيات

12 يونيو 2015
الصورة
نعش طارق عزيز قبل سرقته (العربي الجديد)
+ الخط -

كشف مصدر رفيع في الحكومة العراقية، الجمعة، عن أزمة حادة بين رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، وقيادات بارزة بمليشيات الحشد الشعبي على خلفية سرقة جثمان نائب الرئيس العراقي الراحل، طارق عزيز، من صالة الشحن بمطار بغداد الدولي شديد التحصين.

وقال وزير عراقي بحكومة العبادي، في حديث مع "العربي الجديد"، إن "رئيس الوزراء أوفد في ساعة متأخرة من ليلة الخميس مستشاره، أبو مجاهد الركابي، وعدداً من قيادات حزب الدعوة للتدخل بإعادة جثمان عزيز بأي شكل، بعد اتصالات وردت للعبادي من شخصيات دبلوماسية ودولية بارزة، بينها الفاتيكان، للاستفسار عن صحة نبأ اختطاف الجثة، الذي نفاه العبادي جملة وتفصيلا، رغم علمه بالحادثة، بعد ساعة من ارتكابها وهو ما دعاه للتحرك سريعاً عبر فريقه السياسي والأمني لاستعادة الجثة".


وأضاف أن المفاوضات استمرت حتى فجر الجمعة وانتهت بإعادة جثة عزيز بعد إبلاغ المليشيا عن مكان وجودها في مبنى فارغ شرقي بغداد، دون أن يكون برفقتها أحد، مؤكدا أن الحادث سبب أزمة حادة بين العبادي وقادة المليشيات التابعة لما يعرف بالحشد الشعبي، الذين أكدوا عدم علمهم بالحادثة وأن المتورطين بالحادثة نفذوها بشكل فردي من قبلهم ولا علاقة لهم بالموضوع.

الوزير العراقي استطرد قائلا إن "الشكوك تحوم حول تورط عناصر تابعة لمكتب رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي، في الجريمة خاصة وأن الأخير هو المتورط بمحاولة اغتيال طارق عزيز في الأول من أبريل/ نيسان عام 1980 بسيارة مفخخة، وحكم على المالكي وعدد من أعضاء حزب الدعوة بالإعدام، آنذاك، غيابياً بعد فراره إلى إيران.

في هذه الأثناء، زود موظف بمطار بغداد الدولي "العربي الجديد" بصورة لجثمان عزيز قبل ساعة من سرقته من المطار، حيث كان في صالة الشحن بانتظار نقله إلى الطائرة .

وأوضح الموظف لـ"العربي الجديد" أن "الأشخاص الذين خطفوا الجثة دخلوا من باب خاص بالموظفين، وهو باب خلفي شديد الحراسة ينفذ إلى الطائرة للتحميل أو التفريغ، ومنه دخلوا إلى صالة الشحن وخطفوا الجثة ملوحين بأسلحة خفيفة مزودة بكواتم للصوت، بينما كانت زوجته في صالة الانتظار.

كما لفت إلى أن الجثمان ما زال في بغداد، ويُخشى مع استمرار وضعه خارج الثلاجة من التفسخ، خاصة بعد ما تعرض له من حادثة السرقة.

إلى ذلك، أفاد مراسل "العربي الجديد" في عمّان أنه من المتوقع أن يصل جثمان طارق عزيز عند منتصف الليلة إلى العاصمة الأردنية، بحسب ما أبلغ مصدر رسمي "العربي الجديد". ومن المقرر أن ينقل الجثمان من المطار إلى إحدى مستشفيات عمان.

اقرأ  أيضاً: العراق يسترجع جثة طارق عزيز من المليشيات وينقلها للأردن

المساهمون