جاووش أوغلو: مشاركة "الحشد" بمعركة الموصل لن يجلب السلام

07 أكتوبر 2016
الصورة
سنستمر بجهودنا لتحرير الموصل (الأناضول)
+ الخط -

جدّد وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، رفض بلاده مشاركة مليشيات "الحشد الشعبي" في عملية تحرير الموصل من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، مشدداً على استمرار تركيا في تقديم الدعم للجهود المبذولة لتحرير المدينة من التنظيم.

وخلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الإسباني، خوسيه مانويل غارثيا مارغالو، اليوم الجمعة، قال جاووش أوغلو "إن مشاركة مليشيات شيعية من الخارج في عمليات الموصل، لن يجلب السلام للمدينة، وكما قمنا بتقديم الدعم للعمليات ضد "داعش"، سنستمر بذلك في عمليات الموصل".

واعتبر أنّ السبب وراء عدم الحصول على النتيجة المرجوة من العمليات ضد "داعش"، هوعدم وجود أي استراتيجية مشتركة للتحالف، قائلاً "إن عدم حصولنا على النتائج المرجوة من العمليات ضد داعش يعود إلى عدم وجود أي استراتيجية مركزة مشتركة، ونحن رأينا النتائج الهامة التي حصلنا عليها في العلميات ضد داعش في جرابلس والتي ساندتها تركيا، ورأينا كيف يمكن هزيمة التنظيم بعمليات على الأرض".

وأضاف "لتطهير كل من سورية والعراق من "داعش"، علينا أن نستمر بالقيام بخطوات حازمة، لقد اتجه مقاتلون أجانب من 125 دولة للمشاركة بالقتال إلى جانب "داعش" أو باقي التنظيمات الإرهابية، وحصل انخفاض كبير في عبور المقاتلين الاجانب، لقد أوقفنا الآلاف من الأشخاص وأعدناهم".