جاووش أوغلو: تشكيل اللجنة الدستورية السورية بات بالمرحلة الأخيرة

14 مارس 2019
الصورة
حضر الوزير التركي مؤتمر "دعم مستقبل سورية" ببروكسل (Getty)
+ الخط -
اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، اليوم الخميس، أن مسار أستانة حقق مساهمات ملموسة في خفض العنف وتقدم العملية السياسية بسورية، مؤكداً أن تشكيل اللجنة الدستورية بات في المرحلة الأخيرة بفضل الجهود المشتركة.   

وأشار جاووش أوغلو، في كلمة له أمام مؤتمر "دعم مستقبل سورية والمنطقة" الذي نظمه الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في بروكسل، إلى أن إيجاد حل للحرب المستمرة في سورية منذ ثمانية أعوام، يجب أن يكون الهدف الرئيسي للمجتمع الدولي، لافتاً إلى أن بلاده تساهم في الحل السياسي بهذا البلد عبر مسار أستانة، ووسط تنسيق تام مع الأمم المتحدة.

وأوضح الوزير التركي أن "مسار أستانة الذي يعد مكملاً لمباحثات جنيف، قدم مساهمات ملموسة في خفض العنف وتقدم العملية السياسية، ونتيجة جهودنا المشتركة، تمّ الوصول إلى المرحلة الأخيرة في تشكيل اللجنة الدستورية".

وأضاف جاووش أوغلو أنه "بعد تشكيل اللجنة الدستورية، سوف يتأسس الجو المناسب لإجراء انتخابات عادلة وحرة في سورية تحت رقابة الأمم المتحدة"، مشيراً إلى أن "مسار أستانة ساهم أيضاً في بناء الثقة، من خلال ضمان الإفراج عن المعتقلين بشكل متبادل بين نظام الأسد والمعارضة".

ولفت الوزير التركي إلى أن اتفاق "خفض التصعيد" في منطقة إدلب، "حقق نجاحاً في منع حدوث مأساة إنسانية جديدة، والحيلولة دون موجة هجرة جديدة تجاه تركيا وأوروبا"، مشدداً على "التزام أنقرة باتفاق إدلب رغم جميع الاستفزازات، وتصميمها على حماية الهدوء في المنطقة".

وتطرق جاووش أوغلو إلى قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من سورية وخفض الوجود العسكري، معتبراً أنه "تحدٍ جديد"، وداعياً إلى منع تشكل فراغ سياسي، ومنع النظام السوري والمنظمات الإرهابية مثل "داعش"، وكذلك المليشيات الكردية التي تصنفها تركيا إرهابية، من استغلال الوضع بالمنطقة.

وأشار إلى ضرورة أن يتم الانسحاب الأميركي "بما يراعي وحدة التراب السوري وهواجس تركيا الأمنية".



(الأناضول)

المساهمون