جامعة قطر تحتفي بمبادرات "المواطنة" في مواجهة الحصار

26 مارس 2018
الصورة
شخصية العام للمسؤولية الاجتماعية في قطر (العربي الجديد)
احتفلت جامعة قطر، اليوم الإثنين، بإطلاق التقرير السادس للمسؤولية الاجتماعية الذي حمل عنوان "المواطنة"، والذي يسلط الضوء على المؤسسات في قطر، ونجاحها في التغلب على الحصار، ويرصد إسهاماتها وإنجازاتها خلال عام 2017، والتزامها بالركائز الأربع لـ"رؤية قطر الوطنية 2030".

ويساهم التقرير في تعزيز جهود تثقيف الأشخاص بثقافة المسؤولية الاجتماعية والمواطنة والتنمية المستدامة، والتمسك بالقيم الإنسانية وحقوق الإنسان، ويشجع المجتمع على إدماج المسؤولية الاجتماعية إلى جانب التربية المدنية والتثقيف في مجال حقوق الإنسان في معاييرها التعليمية، وتطوير وتعزيز البرامج والأنشطة التي تهدف إلى تعزيز قيم المواطنة وحقوق الإنسان.

وقال رئيس جامعة قطر، حسن بن راشد الدرهم، في كلمته بالمناسبة، إنه "خلال الأشهر الماضية، كان الحصار الجائر هو الموضوع الأبرز على الساحة المحلية، وفي إطار مسؤوليتها المجتمعية، فإن جامعة قطر، لم تقف بعيدة عن مجتمعها، بل قامت بما يمليه عليها دورها الوطني، حيث استقبلت طلبة قطر العائدين من دول الحصار ليتابعوا دراستهم، وطرحت عددا من المقررات المتعلقة بأزمة الحصار في مجالات الإعلام والقانون وعلم الاجتماع والاقتصاد".

واختارت جامعة قطر وزير الاقتصاد والتجارة القطري، الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني، باعتباره "شخصية عام 2017 للمسؤولية الاجتماعية"، تقديرا لجهود وزارته في إطلاق مبادرات مبتكرة ترفد الاقتصاد الوطني وتعزز جهود دولة قطر في توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين.

وشكر وزير الاقتصاد والتجارة الجامعة على الاختياروالتكريم، وقال في تصريحات للصحافيين: "التكريم جماعي لكل من عمل بجد واجتهاد في هذا العام غير الاعتيادي. قطر خرجت من الأزمة أقوى، والمؤشرات الاقتصادية تتحدث عن ذلك، فقد زاد حجم الاستيراد بنسبة 19 في المائة، والنمو كان فوق المتوقع، كما أن البنك الدولي يتوقع لقطر أن تكون الأعلى نموا في دول الخليج خلال عام 2018".

تكريم وزير الاقتصاد والتجارة القطري بجامعة قطر (العربي الجديد) 


وشهد حفل إطلاق التقرير تكريم كل من بثينة الأنصاري، والشيخة سارة آل ثاني، ودانة العنزي بجائزة الابتكار في المسؤولية الاجتماعية.

وتستضيف جامعة قطر بالتوازي مع إطلاق التقرير، الدورة الثانية لمعرض المسؤولية الاجتماعية في قطر. ويقول مشرف المعرض، أنس البكري، لـ"العربي الجديد"، إن المعرض تنظمه شبكة المسؤولية الاجتماعية بالتنسيق مع كلية الإدارة ولجنة المسؤولية الاجتماعية بالجامعة.


ويوضح "دورنا الرئيس هو الربط بين الأكاديمي النظري والجانب العملي، وقد أرسلنا مجموعة من الطلاب والطالبات للتواصل مع شركات وجهات بهدف إطلاعهم على الدور الذي تقوم به هذه الجهات في ما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية".
وأفاد بمشاركة 22 جهة من القطاع العام والقطاع الخاص في المعرض، تشمل عدة بنوك ومؤسسة الرعاية الصحية، وأضاف أنه في ختام المعرض، الذي يستمر يومين، سيتم تكريم الشركات الخمس الأكثر تقدما في المسؤولية الاجتماعية.

ويصدر التقرير السنوي للمسؤولية الاجتماعية بدعم من وزارة الخارجية القطرية، وبالشراكة مع المؤسسة القطرية للإعلام وبريد قطر، وبمساهمة وزراء وسفراء وشخصيات رسمية واعتبارية.


معرض المسؤولية الاجتماعية في قطر (العربي الجديد)