جامعة الأخوين.. "هارفارد العربية"

27 اغسطس 2015
الصورة
طلبة جامعة الأخوين.. لا خوف على المستقبل (تصوير:حميد الأبيض)
جامعة "الأخوين" المغربية، أو "هارفارد العربية" كما تنعت، من أهم الجامعات العالمية، لمكانتها العلمية الكبيرة وشهرتها الواسعة بين الجامعات العربية والعالمية. وتنافس كبرياتها بتميز عن باقي الجامعات المغربية بنظامها التعليمي الأنجلوجاكسوني وما توفره من تجهيزات ومرافق وشروط الجودة.

وترتبط هذه الجامعة الحاضنة 1200 طالب من 17 دولة، بمجموعة من اتفاقيات الشراكة والتعاون مع نحو 26 جامعة في مختلف أنحاء العالم لاسيما في الولايات المتحدة وأوروبا. وتطمح إدارتها لاحتلالها أحد الصفوف العشرة بين الجامعات الدولية، واضعة خطة إستراتيجية لذلك وميزانية 200 مليون درهم.

وضع في 23 يوليو /يوليوز 1992 بمدخل مدينة إفران (60 كلم عن فاس)، حجر أساس بناء أول جامعة مغربية تعتمد النظام التعليمي الأنجلوساكسوني، سميت "الأخوين" أي الملكين الراحلين المغربي الحسن الثاني صاحب الفكرة، والسعودي فهد بن عبد العزيز، مانح هبة بنائها.

تميز الأخوين
أنشئت "الأخوين" لتكسر النظام التعليمي الفرنسي "النخبوي" المهيمن على المناهج التعليمية المغربية، وإقرار نظام أميركي جديد يفتح المجال للابتكار والإبداع. ووفرت لطلابها من مختلف الجنسيات، ظروف دراسة مريحة رغم تكاليفها المالية الباهظة، حولتهم لنبغاء يشغلون مناصب مرموقة.

وتتفوق على غيرها من الجامعات، بجودة برامجها الأكاديمية، ودورها في تطوير وإثراء مناهج البحث والابتكار، وجودة خريجيها ومسؤوليتهم الاجتماعية، متميزة بالعدد المحدود من تلاميذها بالقسم الواحد، الذي لا يتجاوز العشرين، واستقبالها شخصيات عالمية لإلقاء محاضرات أو اللقاء بالطلاب.

وتمتاز باستقلالية مناهجها الدراسية عن مراقبة وزارة التعليم. وتحوي تجهيزات وشعبا وتخصصات ومرافق سكنية وصحية واجتماعية ورياضية، غير متوفرة في غيرها من الجامعات العمومية بباقي المدن المغربية.

تتوفر جامعة "الأخوين" التي تمتد الدراسة فيها بين 4 و5 أعوام، على 3 كليات للعلوم الإنسانية وعلم الاجتماع والعلوم والهندسة والاقتصاد وإدارة الأعمال. وينقسم موسمها الدراسي لجزءين من 6 أشهر، على ألا يتعدى معدل الساعات المدرسية أسبوعيا 17 ساعة، تشجيعا للطلاب على الاعتماد على النفس.

وتعتبر الإنجليزية لغة التدريس بها مع عدم إغفال باقي اللغات الحية. ويفرض على الراغبين في ولوجها ممن تتوفر فيهم شروط ذلك، اجتياز امتحان فيها وفي المواد العلمية خاصة الفيزياء والرياضيات، مع اجتياز امتحان شفوي، ومقابلة إضافية مع لجنة تشرف على ملفات المنح، قبل قبول ملفهم.

الغش الممنوع
يعتمد النظام التعليمي في الجامعة على تشجيع الطلاب على البحث والاعتماد على النفس ومداركهم العلمية أثناء اجتياز الامتحانات حيث لا مجال للغش. وتخضع البحوث المنجزة إلى مراقبة صارمة إلى درجة إطلاق برنامج معلوماتي يخول معرفة ما إذا كان البحث المنجز من قبل الطالب منقولا أو منجزا بمجهوده.

وثمة قواعد معتمدة بالجامعة تصل إلى طرد الطالب إن ثبت نسخه فقرة في بحثه ونسبها لنفسه، في ظل ضوابط وصرامة يمكن للزائر أن يلاحظها بمجرد دخوله فضائها الجميل والنظيف. ومنها فرض غرامة 10 دولارات على كل طالب قد يرمي عقب سيجارة على الأرض أو تخلصه من نفايات بفضاءاتها.

وتبقى النظافة تاجا مصونا بمختلف المرافق والمراقد بغرف أشبه بتلك التي بالفنادق المصنفة، وعادة ما تستغل في إقامة ضيوف مخيمات أو تظاهرات ثقافية وإحسانية، بينها مبادرة "يد في يد" التي أطلقها الطلاب وكان من مشاريعها مشروع "أزرو للتنمية" المقدم لخدمات مجانية في الصحة ومحاربة الأمية.

اقرأ أيضا: جامعات المغرب العربي.. نمطية تعليم وتخريج عاطلين

تبدو الدراسة بهذه الجامعة الأولى إفريقياً وعربياً، غير متاحة بالنسبة لفئات اجتماعية معينة، بالنظر إلى تكاليفها الباهضة التي تتراوح ما بين نحو 9 و11 ألف دولار سنويا، تغطي مصاريف الدراسة والإقامة والمأكل. لكن ذلك ممكن بالنسبة للطلاب المتفوقين الحائزين معدلات مرتفعة في امتحانات البكالوريا.

14 من 20 المعدل المطلوب للاستفادة من هذا الامتياز من الطلاب المتفوقين ممن ينتقون من قبل لجنة تحدد نسبة تكفل الجامعة بتكاليف الدراسة، المقترنة بعجز الأسرة عن تسديد تلك التكاليف وإثبات ذلك بالوثائق اللازمة، مع اجتيازهم امتحانات ورهن مستقبلهم بالاجتهاد والحصول على معدلات مرتفعة.

وغالباً ما تجرى مقابلات مع المترشحين قبل اجتياز امتحان الولوج. ويمكن أن يكتفى بالمقابلة فقط إن كان الطالب متفوقا وحاصلا على معدل مرتفع. وتمنح تسهيلات لأداء قيمة نفقات الدراسة، بدفع 2,5 ألف دولار مسبقا، وأداء الباقي على شكل أقساط إن لم تسمح إمكانات الأسرة بدفع المبلغ كاملا.

مستقبل واعد
زادت أهمية جامعة "الأخوين"، بتخصيص ميزانية 200 مليون درهم لإنجاز خطة استراتيجية لضمان احتلالها أحد الصفوف العشرة الأولى بين الجامعات الأنجلوساكسونية، وتقوية مكانتها كمؤسسة وطنية رائدة للتعليم العالي، بموجب مخطط واعد أعلن عنه في حفل تخرج الفوج 18 من طلابها العام الجاري.
وأعلن عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب رئيس مجلس أمناء الجامعة، وجود برنامج استراتيجي في أفق العام المقبل، يهدف إلى رفع عدد الطلاب الذين يدرسون بها إلى 2000 طالب وطالبة، وبناء إقامة جديدة لإيواء الملتحقين مستقبلا، دون التنازل أو التفريط في جودة التعليم بها.

ولتكوين شخصية الطالب المفتوحة على آفاق الشغل والمستقل في وجهه بمجرد تخرجه نظرا للاتفاقيات التي تربط الجامعة بالمقاولات، يشترط في الراغب في اجتياز امتحانات الماستر، الانخراط في أعمال اجتماعية بما فيها جمع مساعدات وتقديم دروس مجانية لأهالي القرى، والانخراط في أندية داخلية للتشجيع على الدراسة.

اقرأ أيضا:لماذا يفشل طلبة المغرب في البكالوريا؟