ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى والمعتقلين: الأمن المصري يقمع التظاهرات

القاهرة

العربي الجديد

لوغو العربي الجديد
العربي الجديد
موقع وصحيفة "العربي الجديد"
29 نوفمبر 2014
BCE4BF3C-A194-4C4F-ABFE-AC146782B875
+ الخط -

فضّت قوات الأمن المصرية، مساء السبت، بالغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش والرصاص الحي، تظاهرة لبعض القوى السياسية في مصر، في ميدان عبد المنعم رياض، على مشارف ميدان التحرير، والتي شارك فيها المئات للاحتجاج على أحكام البراءة الصادرة بحق الرئيس المصري المخلوع، حسني مبارك، ونجليه علاء وجمال، ووزير داخليته، حبيب العادلي، ومساعديه، في قضية قتل المتظاهرين، وغيرها من قضايا الفساد.

وحتى الآن، سقط ثلاثة قتلى جدد في ميدان عبد المنعم رياض، وهم، تامر صلاح عبد الفتاح، محمد عامر، وثالث مجهول الهوية حتى الآن.

كما ألقت قوات الأمن القبض على ٨٥ متظاهراً، بحسب تصريحات مدير أمن القاهرة، اللواء علي الدمرداش.

وكانت قوات الأمن المصرية قد أطفأت الأنوار عن الميدان ومحيطه بالكامل، وبدأت بملاحقة المتظاهرين، مع نشر كمائن مخبرين أعلى جسري "١٥ مايو" و"٦ أكتوبر"، للقبض على المتظاهرين الفارين من الغاز والرصاص، كما أغلقت أقرب محطة مترو لميدان التحرير، وهي محطة مترو "جمال عبد الناصر" في منطقة الإسعاف، كما شنت حملة اعتقالات عشوائية في وسط القاهرة، وعلى المقاهي الشعبية هناك. 

وأعلن مركز "هشام مبارك للقانون" (منظمة مجتمع مدني مصرية)، عدم سماح قوات الشرطة بأقسام عابدين وقصر النيل والسيدة زينب، الذين تتبع لهم منطقة وسط القاهرة، للمحامين بالدخول والحضور مع المقبوض عليهم.

ولم يسلم الصحافيون من حملات القبض العشوائي على المتظاهرين، حيث ألقت قوات الأمن القبض على أربعة صحافيين على الأقل، من محيط ميدان التحرير، أُفرج عن اثنين منهم حتى الآن، بحسب مصادر مؤكدة.

وكانت أعداد المتظاهرين قد تزايدت، مع علوّ الهتاف: "وحياة دمك يا شهيد.. ثورة تاني من جديد"، و"الشعب يريد إسقاط النظام"، و"ارحل"، و"يسقط حكم العسكر"، وتعد بذلك أول هتافات مناهضة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تنطلق من ميدان التحرير منذ الانقلاب العسكري في ٣ يوليو/ تموز من العام الماضي.

ذات صلة

الصورة

منوعات

أحيا مغردون مصريون ذكرى قتل المجند سليمان خاطر إسرائيليين، في 5 أكتوبر/تشرين الأول عام 1985، مجددين مهاجمتهم للنظام العسكري، ومستنكرين تطبيع النظام الحالي، برئاسة عبد الفتاح السيسي، مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
الصورة
تشييع حسني مبارك-سياسة-خالد دسوقي/فرانس برس

أخبار

فرضت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الأربعاء، حصاراً موسعاً طاول جميع مداخل ومخارج منطقة التجمع الخامس، شرقي القاهرة، في إطار الاستعداد لتشييع جثمان الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك من مسجد المشير حسين طنطاوي في جنازة عسكرية.
الصورة
حسني ميارك/ مصر

سياسة

استمعت محكمة جنايات القاهرة المصرية، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الأربعاء، إلى شهادة الرئيس المخلوع حسني مبارك، في جلسة إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، في القضية المعروفة إعلامياً بـ"اقتحام السجون".
الصورة
مصر/ سياسة/ عبد الفتاح السيسي(العربي الجديد)

أخبار

"الولاء أولاً، وثانياً.. وعاشراً"، بهذا الشعار يخوض السيسي سباق الانتخابات الرئاسية، وأعلن اختيار المحامي محمد بهاء الدين أبو شقة، ممثلاً قانونياً عنه، ومتحدثاً رسمياً باسم حملته، وهو الذي اشتهر بتولي الدفاع عن قضايا رجال أعمال نظام الرئيس المخلوع، حسني مبارك.
المساهمون