ثلاثة قتلى وطعن شرطي في اعتداء بغلاسكو الاسكتلندية

ثلاثة قتلى وطعن شرطي في اعتداء بغلاسكو الاسكتلندية

لندن
العربي الجديد
26 يونيو 2020
+ الخط -

ذكرت تقارير إعلامية بريطانية، اليوم الجمعة، أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب شرطي، في هجوم بسكين بمدينة غلاسكو في اسكتلندا، وذلك بعد أن أكدت الشرطة أنها أغلقت أحد شوارع المدينة.

وقالت الشرطة في البداية إن مشتبها به أصيب بعيار ناري بينما أصيب شرطي، لتصدر بيانا في وقت لاحق قالت فيه إن الرجل الذي أصيب بطلق ناري توفي بعدما تسبب بمقتل شخصين، مشيرة إلى أن هناك ستة أشخاص آخرين، من بينهم شرطي، يتلقون العلاج في المستشفى بعد الواقعة.
من جانبها، أوردت وكالة "رويترز" عن مصدر أمني قوله إنه لا يوجد في الوقت الراهن ما يشير إلى أن الهجوم عمل إرهابي.

وقالت شاهدة عيان لقناة "سكاي نيوز" إنها رأت أشخاصا غارقين في دمائهم، كما رأت الشرطة المسلحة في مكان الحادث، في الساعة 12:15 بتوقيت غرينتش.

وأضافت الشرطة على "تويتر" أن الشرطي المصاب في حالة حرجة لكن مستقرة.

وقال مساعد قائد شرطة اسكتلندا، ستيف جونسون، إنه تمت السيطرة على الواقعة، ولم يعد هناك خطر أوسع نطاقا يتهدد المواطنين.

وأضاف "أود أن أطمئن الناس أننا لا نبحث عن أي شخص آخر في هذا الوقت في ما يتعلق بتلك الواقعة. كما يمكنني أن أؤكد أن شرطيا أصيب أثناء التعامل مع الواقعة، ويتلقى العلاج في المستشفى".

وأكد اتحاد الشرطة الاسكتلندي أن الشرطي تعرض للطعن، فيما قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إنه "يشعر بحزن عميق بسبب الواقعة المروعة التي حدثت في غلاسكو".

ويأتي الحادث بعد أيام على اعتقال الشاب الليبي، خيري سعد الله، للاشتباه في ضلوعه في حادث طعن أودى بثلاثة أشخاص في متنزه ببلدة ريدينغ في جنوب إنكلترا، وقع السبت الماضي، وصنفته الشرطة على أنه عمل إرهابي.

ذات صلة

الصورة

منوعات

دافع الأمير ويليام، الخميس، عن العائلة الملكية البريطانية في وجه اتهامات بالعنصرية وجهها شقيقه هاري وزوجة الأخير ميغان، خلال مقابلة عبر التلفزيون الأميركي، أغرقت الأسرة في أزمة عميقة.
الصورة
توم مور (إيمّا سول/Getty)

منوعات

يحتفل المحارب السابق توم مور الذي بات بطلاً قومياً في بريطانيا، بعدما جمع مبلغاً قياسياً لفرق الرعاية الصحية، اليوم الخميس بعيد ميلاده المائة مع تحول هذه المناسبة إلى احتفال وطني في خضم انتشار وباء "كوفيد ــ 19".
الصورة
الكابتن توم مور (بي بي سي بريكفاست/تويتر)

منوعات

أصبح أحد قدامى المحاربين، البالغ من العمر 99 عاماً، من المشاهير بعد أن جمع ما لا يقل عن 8.5 ملايين جنيه إسترليني (10.7 ملايين دولار أميركي) لصالح "هيئة الصحة الوطنية" في بريطانيا، عبر المشي في حديقة منزله أثناء أزمة كورونا.
الصورة
كورونا - المملكة المتحدة (أولي سكارف/فرانس برس)

مجتمع

دعا مستشار الأوبئة الرئيسي في الحكومة البريطانية، نيل فيرغسون، اللّيلة الماضية، إلى ضرورة إبقاء بريطانيا في حالة إغلاق تام حتى يونيو/ حزيران، إذا أرادت الحكومة تجنّب الأسوأ من آثار فيروس كورونا. يأتي ذلك في ظلّ ارتفاع عدد الوفيات إلى 1019.