ثلاثة شهداء فلسطينيين بقصف للاحتلال الإسرائيلي جنوبي قطاع غزة

غزة

العربي الجديد

لوغو العربي الجديد
العربي الجديد
موقع وصحيفة "العربي الجديد"
27 مايو 2018
5526A35A-5A7B-4E62-B238-89DABCF1DCC8
+ الخط -




أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأحد، عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين، في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف نقطة رصد تابعة للمقاومة في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، بأن الشهداء هم حسين سمير العمور (25 عاماً) وعبد الحليم عبد الكريم الناقة (28 عاماً)، ونسيم مروان العمور (25 عاماً) الذي استشهد في وقت لاحق متأثراً بجراحه التي أصيب بها من جراء استهداف الاحتلال شرقي رفح.

من جانبها، أعلنت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، أنّ الاحتلال قصف مرصداً تابعاً لها، ما أدى إلى استشهاد ثلاثة من عناصرها.

وأكّدت في بيان أنّ "صراعنا مع العدو الصهيوني مفتوح، ولن يفلح هذا العدو بفرض معادلة جديدة يستبيح من خلالها دماء أبناء شعبنا ومجاهدينا من دون رد يؤلمه، ولدى المقاومة ما يغيّر هذه المعادلة بإذن الله سبحانه وتعالى". ​

ويزعم الاحتلال الإسرائيلي أن قصف نقاط الرصد التابعة للمقاومة الفلسطينية عبر سلاح جوه أو من خلال المدفعية القريبة من القطاع، يأتي للرد على محاولات الشبان اختراق السياج الحدودي الذي يفصل غزة عن الأراضي المحتلة عام 1948 والوصول إلى المواقع القريبة للجنود الإسرائيليين.

ذات صلة

الصورة
دخان ودمار في تل الهوى في مدينة غزة جراء العدوان الإسرائيلي، 10 يوليو 2024 (الأناضول)

سياسة

تراجعت قوات الاحتلال الإسرائيلي من منطقتي الصناعة والجامعات، غربي مدينة غزة، اليوم الجمعة، بعد خمسة أيام من عمليتها العسكرية المكثفة في المنطقة.
الصورة
آثار الدمار في حي الشجاعية شرق غزة، 10 يوليو 2024 (الأناضول)

سياسة

أعلن الدفاع المدني في قطاع غزة العثور على نحو 60 جثماناً تحت أنقاض المباني في حيّ الشجاعية في مدينة غزة، وسط دمار هائل جعل الحيّ أقرب لـ"مدينة أشباح".
الصورة
وزير خارجية المغرب بعد قمة النقب في إسرائيل، 28 مارس، 2022 (Getty)

سياسة

أفادت وسائل إعلام عبرية، بأن دولة الاحتلال الإسرائيلي تواصل بالتوازي مع حرب الإبادة التي تشنها على قطاع غزة، تعزيز علاقتها الأمنية مع المغرب.
الصورة
الطبيب الفلسطيني عصام أبو عجوة في مستشفى الأهلي المعمداني في دير البلح (الأناضول)

مجتمع

بعد اعتقال دام 200 يوم داخل سجون الاحتلال الإسرائيلية، عاد الطبيب الفلسطيني المتقاعد عصام أبو عجوة (63 عاما)، لممارسة عمله رغم الظروف القاسية