ثلاثة

08 يوليو 2015
الصورة
أحمد معلا / سورية
+ الخط -

الآن
إنهم معي
أواصل الجلوس، إنهم
ثلاثة معي:
تلفازُ منزلي الذي
ما زال يَستَبيحني، معي،
قصيدةٌ، لئيمة أحبها
أظن أنها
تجوس منزلي بلا هوادة،
وَثالثٌ
يا أيها السؤال أنت ثالثٌ،
يا أيها السؤال أنت مدهش، وظالمٌ،
فإن أجبتُ سوف أحترقْ
وإن سكتُ
سوف
أختنقْ
وإن موارباً جلستُ، سوف أرتضي
بأن أكون غير ما أنا...،
يا أيها السؤالْ
فهل أتيتني لكي...،
لا بأس إننا
سنحتسي معاً عذاب فهمنا
يا أيها السؤال؟

...
...

ثلاثة إذن
والنارُ إنها تشاهد الجميع ثم تحتفي،
النارُ يا قلوب أمهاتنا، وأنت تعرفينها،
تُصَعِّد الحوار، ثم تطمئن دائماً
النار، تطمئن دائماً
وتحتفي

...
...

النار، تطمئن دائماً
وتحتفي.


* شاعر من فلسطين 

المساهمون