ثدي صناعي ينقذ حياة امرأة تلقت رصاصة في صدرها

22 ابريل 2020
الصورة
الحشوة غيرت مسار الرصاصة (Getty)
أنقذت غرسات سيليكون في الثدي حياة امرأة، بعدما أصيبت برصاصة في صدرها من مسافة قريبة، في أحد شوارع مدينة تورونتو الكندية. وأوضحت دراسة، نُشرت الأسبوع الماضي في مجلة SAGE الطبية، أن الغرسة التي وضعت للمرأة في ثديها الأيسر، حرفت الرصاصة بعيداً عن أعضائها الحيوية.

الحادثة حصلت عام 2018، وتعدّ واحدة من حالات قليلة تُنقذ فيها امرأة بفضل عملية زرع الثدي، ويعتقد أنها الأولى في حالات السيليكون، وفق ما أشارت وكالة "فرانس برس" اليوم الأربعاء.

وأفادت مجلة SAGE بأن المرأة، وعمرها 30 عاماً، توجهت حينها إلى قسم الطوارئ في أحد مستشفيات المدينة الكندية، بعدما شعرت بألم في صدرها ولاحظت وجود دماء. عثر الجراحون على جرح واحد، واستخرجوا رصاصة من تحت ثديها الأيمن. قالت الشرطة الجنائية لاحقاً إن الرصاصة مغلفة بالنحاس من عيار 0.40.

أزال الجراحون الحشوات، وأظهرت صور الأشعة أن الرصاصة خرقت الغرسة في الثدي الأيسر إلى تلك الموجودة في الأيمن. وأوضحت الدراسة أن الغرسة تعلو القلب والصدر، ما يعني أنها أنقذت حياتها.

وقال الجرّاح جانكرلو ماكفنيو، الذي كتب الدراسة، إن الغرسة غيرت مسار الرصاصة، في حديثه لشبكة "سي إن إن" الأميركية. يذكر أن التحقيق في الحادثة لا يزال جارياً.

دلالات