تير شتيغن يفتح النار... ونجوم برشلونة يتهربون من الصحافة

24 أكتوبر 2019
الصورة
تير شتيغن خرج عن صمته (Getty)
+ الخط -
حقق فريق برشلونة الإسباني المراد في براغ بالفوز (2 – 1) على سلافيا براغ التشيكي، أمس الأربعاء، ليقترب من التأهل لدور الـ16 في دوري أبطال أوروبا، لكن أداء "البارسا" لم يكن مقنعاً، كما جاء هدف الفوز من نيران صديقة، وخرج الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن عن صمته ليهاجم الفريق في حدث نادر.


ومن المعروف عن تير شتيغن طبعه الهادئ، والبعد عن إثارة الجدل، لكنه "انزعج من لعب دور البطولة دائماً" كما قالت صحيفة "آس" الإسبانية، اليوم الخميس، في عنوانها الرئيسي، ووجه رسائل شديدة اللهجة لزملائه لتجنب إخفاق جديد في دوري الأبطال.

وتهرب كل لاعبي فريق برشلونة من وسائل الإعلام بعد المباراة، باستثناء تير شتيغن الذي قال "يجب أن نتحدث في بعض الأمور، لم نلعب بالمستوى المطلوب، على الأقل حققنا ثلاث نقاط وهذا الأهم، لكن يجب أن نتحدث، لن أفصح عما سنقوله. هذا يبقى شأنا داخليا".

وأضاف "هناك أشياء يجب أن تتحسن، أخطاء تحدث دائماً، أكرر أنني لن أكشف عنها أمامكم وأحب أن أتحدث أولاً مع اللاعبين أصحاب الشأن".

ويُعتبر تير شتيغن الأكثر تألقاً مع "البرسا" في دوري الأبطال، إذ أشارت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، إلى أنّه قام بـ12 تصدياً ناجحاً، من 14 تسديدة على مرماه، في 3 مباريات في دوري الأبطال.

وشعر نجوم برشلونة بالحرج عقب النجاة من المباراة بصعوبة، ولم يقف أي منهم للحديث للإعلام في المنطقة المختلطة باستثناء تير شتيغن، بينما اضطر اللاعب التشيلي أرتورو فيدال والإسباني سيرجيو بوسكيتس والهولندي فرينكي دي يونغ، للتحدث مع المحطات أصحاب حقوق البث الحصرية.



كما لفتت صحيفة "ماركا" الإسبانية، اليوم الخميس، إلى أنّ الأرجنتيني ليونيل ميسي، صاحب الهدف الأول، لم يذهب لتحية جمهور "البرسا" الذي حضر إلى براغ، وتوجه مباشرة إلى غرفة الملابس، تعبيراً عن خيبة أمله بعد أن كاد يفقد برشلونة تقدّمه في الشوط الثاني أمام المنافس المغمور.

المساهمون