تويوتا تحذر من تداعيات "بريكست" على عملها في بريطانيا

29 سبتمبر 2018
الصورة
يعتمد المصنع على إمدادات مستمرة من دول بالاتحاد الأوروبي(Getty)
+ الخط -

حذرت شركة "تويوتا" اليابانية من أنها ستوقف إنتاجها في بريطانيا، إذا لم تتفق الحكومة البريطانية على خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم السبت، عن الشركة قولها "سنضطر إلى وقف عمليات الإنتاج في المملكة المتحدة إذا لم تتوصل لندن إلى اتفاق بشأن انسحابها من الاتحاد الأوروبي".

ووصفت الشركة اليابانية الوضع الراهن في المملكة المتحدة في ما يتعلق بالـ"بريكست" بأنه "غير مسبوق وغير متوقع".

ويعتمد مصنع "تويوتا" في مدينة داربي، وسط إنجلترا، بشكل كبير وفقا لوكالة "الأناضول" على إمدادات مستمرة من أجزاء من دول الاتحاد الأوروبي، ومن شأن أي تأخير في وصول الإمدادات على الحدود أن يصيب عملية التوريد المعقدة بالفوضى.

وأظهرت بيانات أن الشركات البريطانية خفضت استثماراتها في الربع الثاني من 2018، مع اقتراب موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أقل من عام، وأن عجز ميزان المدفوعات البريطاني نما بأكثر من المتوقع.

وأكد مكتب الإحصاءات الوطنية أمس الجمعة وفقا لوكالة "رويترز" أن الاقتصاد البريطاني نما بمعدل فصلي بلغ 0.4 % في الربع الثاني من العام وهو ما يتماشى مع تقديرات سابقة، لكنه خفض معدل النمو السنوي في الربع الثاني إلى 1.2% من 1.3% في توقعات سابقة.

كانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد سعت يوم الأربعاء الماضي إلى طمأنة مسؤولي قطاع الأعمال، إلى أن بريطانيا بعد "بريكست" ستكون "مراعية للشركات" وسيكون لديها أدنى ضريبة على الشركات بين دول مجموعة العشرين.

وفي كلمة أمام منتدى بلومبيرغ الدولي للأعمال في نيويورك، عبّرت ماي عن الثقة بأن بريطانيا ستتوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي قبل انسحابها من الكتلة في آذار/ مارس 2019.


وقالت ماي وفقا لوكالة "فرانس برس"، إن "بريطانيا في مرحلة ما بعد "بريكست" ستكون مراعية للأعمال بدون شك"، مضيفة أن على الشركات أن "تتطلع إلى عالم ما بعد "بريكست" بثقة"، مضيفة أنه "مهما كان نوع أعمالكم فإن الاستثمار في بريطانيا ما بعد "بريكست" سيعطيكم أدنى نسبة ضرائب على الشركات بين مجموعة العشرين" التي تضم 20 من أكبر الاقتصادات في العالم.

وتعهد حزب المحافظين الذي تتزعمه، خفض الضريبة على الشركات من 19% حاليا إلى 17% بحلول 2020.

كان زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربن، قد حذر الأسبوع الماضي من أن الوقت ينفد أمام التوصل لاتفاق حول "بريكست" وبأن "الشركات نفد صبرها" وتعتزم الانتقال إلى الخارج، مؤكداً أن "أعضاء حزب المحافظين يدركون ذلك لكن البعض يرى أن "بريكست" فرصتهم لفرض عقيدة الأسواق الحرة الصادمة في بريطانيا".


(العربي الجديد، وكالات)

المساهمون