تونس: 112 قتيلاً في صفوف الإرهابيين منذ 2016

تونس: 112 قتيلاً في صفوف الإرهابيين منذ 2016

25 ديسمبر 2019
+ الخط -
أعلنت وزارة الداخلية التونسية، خلال مؤتمر "شباب ضد الإرهاب"، أنه تم القضاء على 112 عنصرا إرهابيا منذ عام 2016، من بينهم قادة بارزون في تنظيمات متطرفة من أصول تونسية وجزائرية.

وأكد ممثل الوزارة، داود خضير، وهو محافظ شرطة عام بالقطب الأمني لمكافحة الإرهاب، أن "تونس حققت نجاحات أمنية في مجال مكافحة الإرهاب، بتمكّنها من إحباط مخططات إرهابية كانت ستستهدف مؤسسات حيوية وحساسة وشخصيات رسمية".

وقال خضير إن الداخلية "أعلنت حرباً مفتوحة على الإرهاب واستهدفت التنظيمات الإرهابية في معاقلها، من خلال عمليات استباقية، وقضت على أغلب القيادات الإرهابية".

وقال رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، رشاد بالطيب، الذي شغل سابقاً مدير عام الأمن الوطني، إن تونس تحمّلت كلفة باهضة، أمنيا واقتصاديا، بسبب الجرائم الإرهابية التي استهدفتها خلال السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أن "مكافحة الإرهاب تحولت إلى معركة القوات الأمنية والعسكرية وأنها حققت نجاحات كبيرة في الميدان".

وأضاف بالطيب أن التحدي الذي يشكله التطرف العنيف ما زال قائما، وأن الأفكار المتطرفة ما زالت موجودة، وهو ما يحتّم مواجهتها بنفس طويل وعلى المدى البعيد.

وقال حاتم بن سالم، وزير التعليم ووزير التعليم العالي والبحث العلمي بالنيابة خلال مداخلته، إن موضوع الشباب والإرهاب موضوع حياتي استراتيجي لتونس، منتقداً غياب استراتيجية استشرافية لهذا الترابط وأخذ القرارات فقط فور وقوع عملية إرهابية في تونس أو العالم.

واعتبر بن سالم أن هناك توجها نحو استقطاب البشرية صوب حرب على أسس دينية وأيديولوجية.

من جانب آخر، أكد وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم أهمية المقاربات الفكرية والوقائية والعلاج للشباب ضد ظاهرة الإرهاب في تونس، مشدداً على أهمية انفتاح أئمة المساجد على خطاب التوعية بحقيقة الإشكاليات الدينية والمشاكل التي يعاني منها الشباب.