تونس: زيادة جديدة في أسعار المحروقات

تونس: زيادة جديدة في أسعار المحروقات

01 ابريل 2018
الزيادة الجديدة هي الثانية منذ بداية 2018 (فرانس برس)
+ الخط -

قررت وزارة الطاقة والمناجم التونسية إدخال تعديل جزئي على أسعار بعض المواد البترولية، إذ سيتم رفعها بمقدار 50 مليماً (الدينار= 1000 مليم) عن أسعارها الحالية.

ووفق بيان وزارة الطاقة أمس السبت، فإن سعر البنزين الخالي من الرصاص سيصبح 1.85 دينار بدلاً من 1.8 اعتباراً من اليوم الأحد، كما ارتفع سعر الغازوال (سولار) بدون كبريت 1610 مليم/لتر، والغازوال العادي (السولار) 1.33 دينار.

وأفادت الوزارة، أنّه لم يطرأ أيّ تعديل على أسعار قوارير غاز البترول المسيل (الغاز المنزلي) وبترول الإنارة.

وعللت وزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة، الزيادة الجديدة، والتي تتم استناداً الى آلية التعديل الدوري لأسعار المحروقات، بالزيادة في أسعار النفط بالأسواق العالمية والتي بلغت خلال الأشهر الأولى من السنة الحالية حوالى سبعين 70 دولاراً للبرميل.

وشهد شهر يناير/كانون الثاني 2018 زيادة في أسعار المحروقات في تونس بلغت (50 مليماً) علاوة على زيادة في قوارير الغاز المعدة للاستعمال المنزلي بلغت (300 مليم).

وكان صندوق النقد الدولي قد دعا حكومة تونس إلى زيادة ربع سنوية في أسعار المحروقات، عبر تفعيل آلية التعديل الدوري للأسعار.

وأكد مصدر مسؤول لـ "العربي الجديد" أن الحكومة اعتمدت في إعداد الموازنة على تقديرات في حدود 50 دولاراً لبرميل النفط، لافتاً إلى أن السعر العالمي يتداول حالياً بحدود 65 دولاراً، ما يكبد الموازنة نفقات إضافية في حدود 121 مليون دينار، في حال احتساب السعر على أساس 60 دولاراً، أي نحو 50 مليون دولار عن كل زيادة بدولار واحد.

وفي بداية يناير/كانون الثاني الماضي، رفعت الحكومة التونسية أسعار الوقود، ليزيد سعر البنزين 2.85%، ضمن خطط لخفض الدعم الحكومي وتقليص عجز الموازنة.

ووافق صندوق النقد الدولي يوم الأربعاء الماضي على صرف شريحة قرض لتونس بقيمة 257 مليون دولار من قرض تبلغ قيمته الإجمالية 2.8 مليار دولار يصرف على شرائح، كما دعا الصندوق الحكومة التونسية، لاتخاذ إجراءات قوية لمعالجة الوضع المالي للبلاد والموازنة العامة، تتضمن زيادة الإيرادات الضريبية، وكبح زيادات الأجور في الوظائف الحكومية.


(الدولار=2.4 دينار تقريباً)

المساهمون