تونس: خامس تخفيض في سعر المحروقات منذ مارس الماضي

10 اغسطس 2020
الصورة
استفادت تونس من انخفاض أسعار النفط عالمياً(فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت وزارة الطاقة التونسية، اليوم الاثنين، عن تخفيض جديد في  أسعار البيع للعموم لبعض المواد البترولية ليكون ذلك التخفيض الخامس من نوعه منذ شهر مارس/ آذار الماضي.

وقالت الوزارة في بلاغ لها، إن سعر البنزين الخالي من الرصاص سينخفض بـ30  مليما ليصبح السعر الجديد 1915 مليما  للتر (الدينار = 1000 مليم)، كما قررت تخفيض 25 مليما في سعر السولار بدون كبريت، ليصبح السعر الجديد 1700 مليم للتر، فيما حددت سعر السولار العادي بـ1470 مليما، بتخفيض 20 مليما عن السعر القديم.

كما قررت الوزارة تثبيت أسعار المواد البترولية الأخرى وغاز الطهي التي لم يطرأ على أسعارها أي تعديل.

وهذا التعديل هو الخامس منذ بداية تنفيذ القرار الوزاري في 31 مارس/آذار 2020 والمتعلق بضبط تركيبة وسير اللجنة الفنية المكلفة بضبط ومتابعة أسعار بيع بعض المواد البترولية.

وتعتمد اللجنة الخاصة بمراجعة الأسعار عند تحديد مرجعية السعر للبيع للعموم بناء على السعر العالمي وكلفة التكرير والشحن على ألا يتجاوز معدل التعديل الشهري بالتخفيض أو الترفيع 1.5 بالمائة شهريا و18 بالمائة سنويا.

وتستفيد تونس منذ مارس/ آذار الماضي من تراجع سعر النفط في السوق العالمية رغم عدم قدرتها على تخزين كميات كبيرة نتيجة ضعف القدرة التخزينية ودخول مصفاة التكرير الوحيدة في مرحلة الصيانة منذ أكثر من سنة.

ومقابل استفادتها من تراجع السعر عالميا، فإن إنتاج الطاقة محليا يعاني من شبه شلل منذ يوليو/تموز الماضي بعد غلق محتجين يطالبون بالعمل في محافظة تطاوين محطة الضخ الرئيسية في البلاد، ما تسبب في خسارة نحو 50 بالمائة من إنتاج الغاز الطبيعي وقرابة 20 بالمائة من الإنتاج النفطي.

 

(الدولار = 2.73 دينار تقريبا)

المساهمون