تونس: حركة "النهضة" تقرر منح الثقة لحكومة المشيشي

تونس
بسمة بركات
01 سبتمبر 2020
+ الخط -

أكد رئيس مجلس شورى حركة "النهضة" التونسية، عبد الكريم الهاروني، في تصريح لـ"العربي الجديد"، ليل الإثنين-الثلاثاء، أنّ الحركة قررت منح الثقة لحكومة هشام المشيشي.

وأضاف الهاروني، في مؤتمر صحافي انتظم بمقر الحركة، منتصف الليل، أنّ "النهضة ستكون حريصة على توفير حزام سياسي للحكومة لتتمكن من العمل"، مبيّناً أنه "سيتم العمل على تطوير الحكومة لتستجيب لتطلعات التونسيين"، رغم تأكيده أنّ الحركة "غير راضية لا على المشاورات ولا على تركيبة الحكومة، وهي متمسكة بحكومة سياسية تعبّر عن إرادة الناخبين، إلا أن الحركة دعت كتلتها النيابية للتصويت لفائدة الحكومة واختارت الخيار الأقل ضرراً، حتى لا تتعطل البلاد أكثر".

واعتبر أنّ "الجدل الذي رافق خيارات التصويت للحكومة من قبل الأحزاب يدل على صعوبة الخيار، ولا بد من الذهاب للإنجاز والعمل".

وأوضح أنّ "هذه الدورة انعقدت في ظرف دقيق، وفي ظل أزمة سياسية غير مسبوقة ولا بد من الخروج منها"، لافتاً إلى أن "من يقرر منح الثقة من عدمها هو البرلمان".

وقال الهاروني إن "مبادرة رئاسة الجمهورية، والحوار مع الأحزاب، كانت متأخرة وبعد الإعلان عن الحكومة"، وإنه كان يفضل "لو كانت هذه المبادرة في وقت سابق"، لافتاً إلى أن "هناك أغلبية للتصويت لصالح الحكومة".

وأشار إلى أنّ الحركة تنتظر النظر في الضمانات التي سيقدمها رئيس الحكومة في جلسة منح الثقة صباحاً.

دلالات

ذات صلة

الصورة
سياخة

اقتصاد

بين الرمال، والمياه، وأساليب الطب البديل، باتت المنطقة، وتحديداً الدول العربية وحتى تركيا، من أكثر الدول، وأشهرها التي تتميز بالسياحة الاستشفائية والعلاجية.
الصورة
تويتر

رياضة

أشاد المدير الفني لفريق النجم الساحلي التونسي، لسعد الدريدي، بالثلاثي الجزائري للفريق، حسين بن عيادة وزين الدين بوتمان وطيب المزياني، بعد تألقهم اللافت منذ تعاقدهم مع النادي في الميركاتو الشتوي.

الصورة
ذكرى يوم الأرض في تونس (العربي الجديد)

سياسة

شارك سياسيون تونسيون ومنظمات وفلسطينيون، اليوم الثلاثاء، في إحياء الذكرى 45 ليوم الأرض، الموافق 30 مارس/ آذار، تحت شعار "لا للتطبيع"، في العاصمة التونسية، بمبادرة من "الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع".
الصورة
في "الخرجة".. تونسيون وتونسيات يحتفون بالزي التقليدي- الأناضول

منوعات وميديا

شارك عشرات التّونسيين من رجال ونساء، الأحد، في استعراض للاحتفاء بالزي الوطني التقليدي. وجاب المحتفلون أرجاء مدينة تونس العتيقة، وصولاً إلى شارع الحبيب بورقيبة (وسط العاصمة)، بملابس تقليدية.