تونس تودّع مونديال روسيا بانتصار معنوي على بنما

تونس تودّع مونديال روسيا بانتصار معنوي على بنما

28 يونيو 2018
الصورة
سيطر لاعبو المنتخب التونسي على مجريات اللقاء (Getty)
+ الخط -

وبدأت المباراة في شوطها الأول، بسيطرة تونسية خالصة، خاصة أن المدرب نبيل معلول قام بإشراك سبعة لاعبين جدد في تشكيلة نسور قرطاج، إذ كاد لاعب الوسط فرجاني ساسي أن يفتتح أهدف اللقاء عبر تسدية قوية نحو شباك الحارس البنمي في الدقيقة الـ6.

وتابع نسور قرطاج سيطرتهم على مجريات اللقاء بالطول والعرض، بعد أن نوّعوا من هجماتهم عبر ظهيري المنتخب التونسي حمدي النقاز وأسامة الحدادي، بالإضافة إلى المهاجم وهبي الخزري الذي كان يمثل خطورة على دفاع بنما وحارسها.

وفاجأ لاعبو منتخب بنما منافسيهم التونسيين، الذين تراجعوا نحو الدفاع واعتمدوا على الهجمات المرتدة، إذ استغلوا خطأ احتسبه حكم اللقاء لمصلحتهم في منتصف الملعب، ليتمكن رودريغيز من استغلال الكرة العرضية ويسددها قوية لترتطم في ساق المدافع ياسين مرياح وتسكن شباك الحارس أيمن المثلوثي في الدقيقة الـ33.

ولم يستسلم المنتخب التونسي، بعد الهدف الذي سجل في مرماهم، وتوجهوا نحو مرمى الحارس البنمي جايمي بينيدو الذي وقف برفقة مدافعيه سداً منيعاً أمام مهاجمي نسور قرطاج.

وتعاهد رجال تونس بين الشوطين على تحقيق الانتصار الثاني لمنتخب بلدهم بعد 40 عاماً في نهائيات كأس العالم، لذلك دخلوا إلى الشوط الثاني عاقدين العزم على تحقيق الفوز مهما كلفهم الأمر.

وتمكن لاعبو المنتخب التونسي من تحقيق ما أرادوا بعد هجمة منظمة بين لاعبيهم، جراء تمريرة من المهاجم وهبي الخزري إلى زميله فخر الدين بن يوسف الذي سجل هدف التعادل لنسور قرطاج في الدقيقة الـ51.

وأثار هدف التعادل لاعبي المنتخب التونسي الذين تابعوا مواصلة ما بدأوه في الشوط الثاني من مواصلة ضغطهم على مرى بنما، بعد أن تمركز لاعبوها في منطقة دفاعهم، نظراً لكثافة هجمات نسور قرطاج.

وأجاد نسور قرطاج لعب الكرات البينية، والتي أتعبت مدافعي منتخب بنما الذين لم يستطيعوا إيقاف خطورة مهاجمي المنتخب التونسي، ليتمكن الظهير الأيسر أسامة الحدادي من تمرير كرة سحرية إلى زميله وهبي الخزري الذي أسكنها شباك الحارس البنمي جايمي بينيدو في الدقيقة 66.

واستمر لاعبو المنتخب التونسي في فرض سيطرتهم على مجريات الشوط الثاني، بينما اكتفى لاعبو بنما في اعتمادهم على الدفاع والهجمات المرتدة القليلة التي لاحت لهم، نظراً لخوفهم من مهاجمي نسور قرطاج الذين كانوا لهم بالمرصاد.

وأطلق الحكم البحريني نواف عبدالله شكرالله صافرة النهاية معلنا فوز المنتخب التونسي على بنما بهدفين مقابل هدف وحيد، ليخرج المنتخبان من مونديال روسيا بعد حلول نسور قرطاج في المرتبة الثالثة في المجموعة السابعة، بينما تذيلت بنما المجموعة من دون نقاط.

المساهمون