تونس تدرس فرض فحص كورونا على القادمين من الخارج

10 اغسطس 2020
الصورة
تخشى السلطات التونسية أن يجلب القادمون فيروس كورونا (فيسبوك)
+ الخط -

تدرس السلطات الصحية في تونس، إعادة فرض التحاليل المخبرية لفيروس كورونا على كل الوافدين من الخارج بعد تصاعد أعداد المصابين بالفيروس جراء عدوى نقلها قادمون من دول أجنبية لم يمتثلوا لتدابير الحجر الوجوبي التي طالبت بها وزارة الصحة.

ويمثّل تصاعد عدوى كورونا في البلاد منذ فتح الحدود مصدر قلق كبير للسلطات الصحية التي تبذل جهودا لتطويق بؤر الوباء التي ظهرت في محافظات تونس الكبرى والقيروان ومدن ساحلية بعد كشف التحاليل عن إصابات كثيرة لأشخاص خالطوا عائدين من الخارج، ما اضطر السلطات المحلية إلى إعادة إغلاق مصانع ومقاه، وإلزام المواطنين بارتداء الكمامات في الأماكن العامة.

واقترحت اللجنة العلمية لفيروس كورونا إعادة فرض التحاليل المخبرية على كل الوافدين من الخارج، بما في ذلك القادمون من الدول المصنفة ضمن المناطق الخضراء الآمنة بحسب وزارة الصحة، وقالت عضو اللجنة، جليلة بن خليل، إن الاقتراح سيرفع إلى وزير الصحة بالنيابة، الحبيب كشو، من أجل الحصول على موافقة حكومية بفرض إجبارية التحاليل على كل الوافدين من الخارج، معتبرة أن هذا الإجراء هدفه الحد من الخطر القادم من الدول التي لا يزال فيها الفيروس نشيطا.

وأضافت بن خليل لـ"العربي الجديد"، أن "العدوى الوافدة منذ فتح الحدود في يونيو/حزيران الماضي، تسببت في إعادة انتشار الفيروس، والبؤر المكتشفة يمكن أن تتوسع إذا لم يتم تطويقها مبكرا، وكسر سلاسل العدوى المحلية بإخضاع المصابين إلى الحجر الوجوبي، وتشديد تدابير الوقاية في الأماكن العامة"، لكنها قلّلت من خطر التفشي السريع، مؤكدة أن "نتيجة 2500 تحليل مخبري أجريت على موظفين في مطار تونس قرطاج، أثبتت سلامتهم، وهو ما يؤكد القدرة على السيطرة على العدوى سريعا".

ومؤخرا، تم الكشف عن 26 إصابة بفيروس كورونا في صفوف عاملين بمطار تونس قرطاج الدولي، ما استوجب إخضاع نحو 3 آلاف موظف للتحاليل، وسجلت أغلب الإصابات في صفوف موظفين في اختلاط مباشر مع المسافرين القادمين من الخارج، وعاملات النظافة في المطار.

وكانت اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا قد حددت 3 تصنيفات للدول، ولم تشترط وزارة الصحة بعد فتح الحدود على القادمين من البلدان المصنفة "خضراء" إظهار تحليل مخبري، أو إخضاعهم إلى الحجر الصحي.

وقالت مديرة مرصد الأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية، الاثنين، لوكالة تونس إفريقيا للأنباء الرسمية "وات"، إنه سيتم رفع مقترح اللجنة العلمية لاحقا إلى رئاسة الحكومة لاتخاذ القرار بشأن إجبارية التحاليل على كل الوافدين من الخارج، مؤكدة أن هذا المقترح جاء نتيجة تسجيل إصابات محلية بفيروس كورونا لمخالطين لأشخاص وافدين من مناطق مصنفة خضراء بعد فتح الحدود.

وأعلنت وزارة الصحة، أمس الأحد، تسجيل 19 إصابة جديدة بكورونا، من بينهم 12 إصابة محلية، و7 إصابات وافدة، ليرتفع الإجمالي إلى 1697 إصابة، و51 وفاة، في مقابل تعافي 1263 من المصابين.

المساهمون