تونس تدخل المرحلة الثالثة بعد اكتشاف 4 بؤر لكورونا

تونس تدخل المرحلة الثالثة بعد اكتشاف 4 بؤر لكورونا

23 مارس 2020
الصورة
دعوات للتونسيين للالتزام بالحجر الصحي (ياسين قايدي/الأناضول)
+ الخط -

أعلنت وزارة الصحة التونسية، اليوم الاثنين، مرورها إلى المرحلة الثالثة في مواجهة فيروس كورونا الجديد، بعد اكتشاف 4 بؤر بمنطقتي البحيرة وسكرة والمرسى بالعاصمة تونس، وجربة جنوبا، مضيفة أن عدد الإصابات بلغ 89 حالة بإضافة 14 حالة جديدة.

وقالت مديرة المركز الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية، في مؤتمر صحافي، أنّ الإصابات تتوزع على ولاية تونس بـ29 حالة، وبن عروس بـ8 حالات، وأريانة بـ16، ومدنين بـ5 حالات، وتطاوين وسوسة والمنستير بـ5 حالات لكل واحدة، وصفاقس بـ4 حالات، والمهدية بـ3 حالات، وبنزرت حالتين، مضيفة أن محافظات نابل وقابس وقبلي وقفصة ومنوبة شهدت تسجيل حالة واحدة في كل واحدة منها.

وبينت بن علية أن عدد الحالات التي تم إيواؤها في المستشفيات 11 حالة، وأن هناك حالة وحيدة شفيت، فيما توفي 3 مرضى إلى حدود اليوم، وأن 14 ألف شخص دخلوا الحجر الصحي منذ بداية الأزمة، من بينهم 5 آلاف أتموا الحجر والمراقبة الصحية، وأن هناك 8800 ما زالوا في الحجر الصحي.

وأشارت مديرة المركز الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة إلى أن تونس في حالة حجر صحي عام، مؤكدة أن هناك عدة نقائص سجلت في تطبيق الحجر، ما أدى إلى تسجيل "عدوى أفقية" في المناطق التي شهدت بؤراً لفيروس كورونا.

ودعت بن علية إلى تطبيق القانون والبقاء في الحجر والمنازل، خاصة في المناطق التي شهدت تسجيل "عدوى أفقية"، وعدم مغادرة البيوت بالتوجه إلى منطقة أخرى، مضيفة أنّ الإصابات قد تنتشر أكثر، و"قد نخسر أقارب وأحد أفراد الأسرة إن لم يتم الإلتزام بالحجر، وهو إجراء ضروري، ولا يعني الحد من الحريات، وإلا فستكون العواقب وخيمة".

وأشارت إلى أن "المسؤولية مشتركة بين المواطن والمسؤولين، لأن الفيروس بصدد الانتشار، والبلدان التي وضعت خططاً لتطويق الفيروس حدت من عدد الإصابات والوفيات، وتلك التي لم تطبق الإجراءات والقوانين كانت العدوى فيها كبيرة".

 

وأكد وزير الصحة عبد اللطيف المكي، في تصريح إعلامي اليوم الاثنين، أن "المقصود بالبؤر ليس عدد الحالات المكتشفة في تلك المناطق، وإنما بداية لسلسلة العدوى الأفقية، وتغير طريقة العدوى من مستوردة إلى محلية"، مبيناً أنه "سيتم تضييق دخول وخروج المواطنين بكل من سكرة والبحيرة والمرسى بالعاصمة، باعتبارها بؤراً لفيروس كورونا، ولمحاصرة العدوى ومعرفة مصدرها"، مشيراً إلى "عدم التزام بعض المواطنين بالحجر الصحي".

وقال المكي إن أمين عام حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي ثبتت إصابته بالفيروس بعد إجراء التحاليل، وبيّن أن "تونس دخلت في تطبيق إجراءات المرحلة الرابعة، رغم أنها لا تزال في المرحلة الثالثة، تجنبا لمزيد من انتشار الفيروس".

يذكر أنه تم اليوم إغلاق مصحة في سكرة بتونس العاصمة نتيجة تسجيل إصابات بفيروس كورونا في صفوف عدد من الإطار الطبي وشبه الطبي، انتقلت إليهم العدوى من مريض قادم من الخارج كان قد أجرى عملية جراحية.

المساهمون