تونس تتأهب لإصدار أول صكوك إسلامية

تونس تتأهب لإصدار أول صكوك إسلامية

10 مايو 2017
الصورة
بورصة تونس تساهم في إصدار الصكوك الجديدة (فرانس برس)
+ الخط -

تعد حكومة تونس لإطلاق أول إصداراتها من الصكوك بالتعاون بين بورصة تونس وناسداك دبي، وفقا لبيان صادر عن ناسداك دبي، اليوم الأربعاء.

وقال البيان إن "الحكومة التونسية شكلت بالتعاون مع بورصة تونس وناسداك دبي فريق عمل لتمهيد الطريق لإطلاق أول إصداراتها من الصكوك، حيث يتولى فريق العمل النظر في العديد من الأمور التجارية والقانونية والتنظيمية، بما فيها مسألة التوافق مع الشريعة الإسلامية"، قبل الإصدارات المزمعة للصكوك التي تستهدف المستثمرين المحليين والدوليين.

وكانت بورصة تونس، وقعت شهر مارس/آذار الماضي في العاصمة تونس، بروتوكول تعاون مع "ناسداك دبي" يهدف إلى إصدار صكوك سيادية للدولة التونسية فى بورصة دبي.

وتعاني تونس من أزمة مالية خانقة في ظل تراجع الإيرادات بسبب الاضطرابات الأمنية، ما دفعها إلى الاقتراض الخارجي لسد الفجوة التمويلية.

كانت وزيرة المالية التونسية السابقة ليماء الزريبي قالت في يناير/كانون الثاني إن تونس بحاجة إلى تمويل خارجي بقيمة تبلغ نحو 2.85 مليار دولار في 2017 وإنها تخطط لإصدار صكوك بقيمة 500 مليون دولار لتغطية عجز موازنتها.
وحسب الإحصائيات الرسمية، ارتفع حجم الدين الخارجي ليصل إلى 65 مليار دينار (28.7 مليار دولار) في 2016. وكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد، قد أعلن أن نسبة التداين الخارجي ارتفعت بنحو 62% منذ اندلاع ثورة 2011 حتى 2016.
وكان حجم الدين الخارجي لتونس في 2010 عند مستوى 13.4 مليار دولار، لكنه سرعان ما ارتفع إلى 21.3 مليار دولار في 2014 ليتجاوز 28 مليار دولار العام الماضي.
(العربي الجديد، رويترز)

المساهمون