تونس تأمل رفع إنتاج الفوسفات للضعف مع انحسار الاحتجاجات

03 فبراير 2017
الصورة
ارتفاع إنتاج الفوسفات في تونس (فرانس برس)
+ الخط -





قالت وزارة الطاقة التونسية يوم الجمعة إنها تتوقع مضاعفة إنتاجها من الفوسفات إلى الضعف في 2017 مقارنة مع العام الماضي في ظل تراجع وتيرة الاحتجاجات وارتفاع الإنتاج في يناير/ كانون الثاني إلى أعلى مستوياته الشهرية منذ 2011.

وذكرت الوزارة أن إنتاج الفوسفات في يناير/ كانون الثاني بلغ 501 ألف طن وهو أعلى مستوى شهري للإنتاج منذ 2011.

وقالت وزيرة الطاقة هالة الشيخ روحو إنها تأمل أن يصل الإنتاج إلى حوالي 6.5 ملايين طن بنهاية العام الحالي بعدما بلغ نحو 3.4 ملايين طن العام الماضي.

وكان رئيس الوزراء يوسف الشاهد قد تعهد العام الماضي بالتصدي للإضرابات العشوائية التي تهدد تعافي الاقتصاد.

وخسرت تونس حوالي ملياري دولار في السنوات الماضية بسبب تراجع صادراتها من الفوسفات نتيجة الاحتجاجات المتكررة في مدن الحوض المنجمي.

وقالت وزارة الطاقة إنها ستفعل برامج لتعيين موظفين جدد في قطاع الفوسفات أطلقته العام الماضي سعيا لاستمرار الهدوء والمحافظة على الإنتاج الحالي.

وكانت شركة فوسفات قفصة المملوكة للدولة أعلنت عن برنامج لتعيين حوالي 2800 موظف نهاية العام الماضي.



(رويترز)



المساهمون