تونس: استعدادات أمنية مكثفة لتأمين "حج الغريبة" اليهودي

تونس: استعدادات أمنية مكثفة لتأمين "حج الغريبة" اليهودي

18 مايو 2016
الصورة
تعول السلطات على نجاح الموسم سياحياً وأمنياً (Getty)
+ الخط -
ينطلق الأسبوع المقبل في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من مايو/أيار، موسم حج اليهود إلى كنيس الغريبة الواقع بجزيرة جربة التونسية (جنوب شرق البلاد)، وشرعت السلطات التونسية في تأمين الجزيرة وجميع مداخلها، كما أبدت الرئاسة التونسية حرصها على تأمين الموسم ونجاحه.

وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي التقى، أول من أمس الإثنين، رئيس جمعية الغريبة بيريز الطرابلسي، الذي يشرف على تنظيم الموسم للتباحث حول الإجراءات التي تم اتخاذها لحماية الوافدين، وأبدى الرئيس التونسي حرصه على إنجاح هذا الموعد السنوي وتأمينه، وفق بيان صدر عن رئاسة الجمهورية.

وشهدت جزيرة جربة تمركزاً أمنياً مكثفاً مع اقتراب موعد حج الغريبة السنوي، وأكدت السلطات المحلية بمحافظة مدنين، أن التعزيزات الأمنية ستتكثف بحلول موسم الحج وانطلاق توافد اليهود من مختلف دول العالم على الجزيرة. وأبدت المحافظة التزامها بمتابعة كل التطورات خلال الموسم، بحيث تم تكوين لجنة جهوية بالمحافظة مهمتها الإشراف على إنجاح حج الغريبة.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية التونسية، خصصت فرقاً أمنية لمرافقة الوفود القادمة للمشاركة في الموسم، علاوة عن تدعيم منظومة التأمين الذاتي المركزة بالنزل والفنادق بالجهة، كما أخذت الاحتياطات اللازمة لضمان عدم وقوع أي عمل إرهابي أو إجرامي بالمنطقة خلال موعد حج الغريبة، وفق ما أعلنت عنه الوزارة في بيان سابق لها.
وبحسب ما صرح به الطرابلسي لـ"العربي الجديد"، فإن عدد المتوافدين على كنيس الغريبة هذه السنة يقدر بألفي شخص، ومن المرجح أن يتجاوز هذا العدد إثر عودة الأمن بالمحافظة التي شهدت خلال شهر مارس/آذار الماضي هجوما إرهابيا لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على مناطق حدودية مع ليبيا.

وتعول السلطات التونسية على نجاح هذا الموسم سياحياً وأمنياً بالنظر للانتكاسة التي عرفتها السياحة التونسية خلال السنتين الماضيتين، خصوصاً بعد هجومي باردو وسوسة الإرهابيين وتصنيفها كوجهة غير آمنة من قبل عدة دول. كما شهدت جزيرة جربة في السنتين الماضيتين تراجعاً في عائداتها من السياحة رغم نجاح موسمي حج الغريبة في سنتي 2014 و2015.

ومن المنتظر أن تكون الاحتياطات الأمنية على أشدها خلال الفترة المقبلة، خصوصاً مع استمرار وجود الخطر الإرهابي بالبلاد، وتسلل عناصر من ليبيا، لا سيما أن مسلحين منتمين لتنظيمات إرهابية سبق أن هددوا الدولة واليهود القادمين لأداء حج الغريبة بتنفيذ عمليات في المنطقة.

دلالات