تونس: إلقاء القبض على خلية إرهابية

19 أكتوبر 2016
الصورة
اعترف العناصر بمشاركتهم في أعمال إرهابية(فتحي بلعيد/فرانس برس)
+ الخط -

قالت وزارة الداخلية التونسية إن فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني، بمحافظة منّوبة، القريبة من العاصمة تونس، تمكنت من الكشف عن خليّة إرهابيّة بحيّ في منطقة تونس الكبرى، تتكوّن من 40 عنصراً تراوح أعمارهم بين 22 و29 سنة. واعترفوا بتبنّيهم "الفكر التكفيري ومشاركتهم في أعمال ذات صبغة إرهابية ومشاركتهم في الخيمات الدعوية التابعة لتنظيم أنصار الشريعة المحظور"، وفقاً للوزارة.

وقال بيان للوزارة إن الموقوفين اعترفوا بتواصلهم عبر موقع "فيسبوك" بهويات مستعارة لتضليل الجهات الأمنية.

وأذنت النيابة العامة لفرقة الأبحاث والتفتيش بالحرس الوطني، في منّوبة، بالاحتفاظ بكافة أفراد الخلية ومباشرة قضية عدلية في شأنهم، موضوعها "الانضمام لتنظيم إرهابي وتمجيد الإرهاب".

وفي السياق ذاته، قالت وزارة الداخلية إن فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني، بحي التضامن في ولاية أريانة، بالقرب من العاصمة، تمكنت من إلقاء القبض على عنصر في منظمة إرهابية كان قد سافر إلى ليبيا ومنها إلى سورية للانضمام إلى أحد التنظيمات الإرهابية، مستعملاً جواز سفر شقيقه.

وأضافت أن الوحدات الأمنية التي باشرت الموضوع، كانت قد نصبت كميناً للعنصر المذكور، بعد فتح بحث في قضية عدلية موضوعها "الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي في الخارج".

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت نهاية الأسبوع الماضي عن إحباط عملية إرهابية بمنطقة نابل، شمالي البلاد، كانت تستهدف مؤسسات وشخصيات بارزة. ورجحت مصادر عدة أن يكون وزير الداخلية من بينها، خصوصا أنه يزور منزل عائلته الموجود بالمدينة، لكن الوزارة لم تؤكد ذلك.

من جهة أخرى، نفت وزارة الداخلية صحة الأخبار التي أوردتها تقارير إعلامية حول إحباط مخطط لعملية إرهابية كان سيقوم بها إرهابي تونسي، في محافظة المنستير، وسط البلاد، لتفجير حافلة لنقل المسافرين في مأوى المطار، مؤكدة أنّ هذا الخبر غير صحيح ولا يمتّ إلى الحقيقة والواقع بصلة.

وأوضحت الوزارة أنّ "الموضوع متعلق بإيقاف عنصر سلفي يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، إذ لم يتم العثور على ما يلفت الانتباه بعد التفتيش الدقيق لمقر سكنه وعمله، باستثناء بعض الكتب ذات المنحى الديني. وبمراجعة النيابة العمامة وإعلامها بحيثيات الموضوع أذنت بالاحتفاظ به للاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي".

المساهمون