تونس: إدانة واسعة لمحاولة اغتيال النائب رضا شرف الدين

تونس: إدانة واسعة لمحاولة اغتيال النائب رضا شرف الدين

08 أكتوبر 2015
الصورة
دعوات لتشديد يقظة الأمن (أرشيف، Getty)
+ الخط -

بدأت ردود الفعل الحزبية والرسمية تتوالى بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها النائب عن حزب نداء تونس، رضا شرف ‏الدين،‎‏ ‏وقد عبّرت الهيئة الوطنية للمحامين في بيانها، اليوم، عن تضامنها مع رئيس النجم الساحلي، والنائب عن نداء تونس، منددة ‏بشدة ‏بهذه العملية وداعية الجهات الأمنية إلى توفير الحماية الضرورية لنواب الشعب‎.‎


كما دعت السلطة العمومية إلى إطلاع الرأي العام على حقيقة الأمور، فيما يتعلّق بظاهرة الإرهاب والإجراءات الكفيلة ‏بمكافحتها، بما ‏يوفّر الأمن للشعب التونسي.‏

وطالبت هيئة المحامين بإجراء تقييم جدّي للوضع الأمني بتونس، وعلاقته بكافّة المستجدّات الداخلية والخارجيّة.‏

واعتبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، حسين العباسي، هذه العملية "مأساة تتكرر ولابد من تدارك التقصير ‏الأمني".‏

كما شدد على أن هناك "عديد نقاط الاستفهام التي تطرح حول تكرر العمليات الإرهابية في نفس الجهة (سوسة)"، ‏منبّهاً إلى ‏أنه إذا لم يتم إيقاف مرتكبي هذه العمليات، وحل اللغز، فذلك يدل على وجود إخفاقات أمنية‏".‏‎

ورأى أنّه "على الرغم من النجاحات وعلى الرغم من العمليات الاستباقية، مازال الأمن بحاجة إلى ترميم الصفوف لتجنب الإخلالات ‏‏والاختراقات".‏

حركة النهضة التونسية عبرت من جهتها عن تضامنها المطلق، مع النائب رضا شرف الدين، مشددة على أن البلاد تحتاج ‏إلى ‏التضامن في مواجهة آفة الاغتيالات.‏

اقرأ أيضاً: نائب تونسي يتعرّض لمحاولة اغتيال

أما زعيم الجبهة الشعبية، حمة الهمامي، فقد اعتبر أن محاولة الاغتيال التي تعرض لها النائب، تؤكد مخاوف الجبهة بخصوص ‏غموض الوضع الأمني في البلاد. في المقابل رأى الهمامي، ‏أنه ليس هناك جرأة ووضوح من طرف الدولة في مقاومة هذا الداء، ‏وهو ما يتضح من خلال محاولة تأجيل، وربما إلغاء ‏المؤتمر الوطني لمقاومة الاٍرهاب، الذي كان يُفترض أن ينعقد نهاية هذا ‏الشهر. ‏

واعتبر الأمين العام لحركة نداء تونس، محسن مرزوق، أن شبكات الإرهاب موجودة وتنتظر الأوامر لتنفيذها والقيام ‏بعمليات ‏على شاكلة العملية التي تعرض لها النائب عن الحركة، رضا شرف الدين، لافتاً إلى أن واقع الإرهاب يتوجه لكل الحركات السياسية، وأن تونس في حرب طويلة الأمد ضد ‏‏الإرهاب.‏


من جهته، اعتبر عدنان منصر القيادي في "حراك شعب المواطنين" (الذي يرأسه الرئيس السابق منصف المرزوقي) في نص ‏نشره على ‏صفحته الرسمية، أنه عندما تصل الأمور إلى التصفيات في وضح النهار، وعندما تصبح الدولة على وشك ‏الانهيار، فإن التفاصيل تصبح بلا قيمة.‏


اقرأ أيضاً: مورو لـ"العربي الجديد": إنجاح التجربة التونسية ومحاربة التطرف أولوية

المساهمون