توقّف المعارك بالسويداء وأنباء عن اتفاق بين النظام و"داعش"

17 أكتوبر 2018
الصورة
لم يحدد زمن وقف إطلاق النار (أنور عمرو/فرانس برس)
+ الخط -

أكّدت مصادر خاصة لـ"العربي الجديد"، اليوم الأربعاء، أنّ المعارك توقّفت بين قوات النظام السوري وتنظيم "داعش"، في منطقة تلول الصفا الواقعة في منطقة صحراوية في الريف الشرقي بمحافظة السويداء، جنوبي البلاد.

وقالت المصادر، لـ"العربي الجديد"، إنّ "المنطقة تشهد شبه توقّف للعمليات العسكرية من جانب الطرفين، بعد أن كانت المنطقة تشهد اشتباكاتٍ عنيفة، إثر محاولة قوات النظام السيطرة على معقل داعش الأخير في بادية السويداء".

ويأتي توقف المعارك بالتزامن مع أنباء عن التوصل لاتفاق يقضي بوقت إطلاق النار بين النظام و"داعش" في تلك المنطقة.

ونقلت شبكة "السويداء 24" المعنية بأخبار المحافظة، عن مصدر عسكري قوله إنّه "تمّ التوصل لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في منطقة تلول الصفا بين الطرفين".

وقال المصدر إنّ "وقف إطلاق نار تم التوصل إليه في منطقة الصفا منذ الساعة الواحدة ظهر الثلاثاء"، مضيفاً أنّ نقاط السيطرة والتثبيت تبقى على حالها، مع الاحتفاظ بحق الرد في حال خرق وقف إطلاق النار.

كما أوضح أنّ "الاتفاق كان بطلب روسي، ولكن لم يتم تحديد مدة زمنية لوقف إطلاق النار".


وأوضحت مصادر مطلعة، لـ"العربي الجديد"، أنّه، منذ أسبوعين، تجري عملية مفاوضات بين النظام و"داعش"، من أجل وقف إطلاق النار في هذه المنطقة.

ومن المتوقّع أن يُفضي اتفاق وقف إطلاق النار هذا إلى نقل عناصر تنظيم "داعش" من بادية السويداء إلى الريف الشرقي لمحافظة دير الزور، شرقي سورية.


ويُعتبر عناصر تنظيم "داعش" في ريف السويداء الشرقي هم ذاتهم العناصر الذين كانوا في مخيم اليرموك والحجر الأسود، جنوب العاصمة السورية دمشق، ولكن النظام السوري أبرم معهم اتفاقاً، في وقت سابق، ونقلهم إلى شرق السويداء.