توقيف رجل هدد ترامب بعد مطاردة استمرت 3 أشهر

23 سبتمبر 2018
+ الخط -

بعد عملية بحث دامت ثلاثة أشهر، قال مسؤولون إنّ السلطات تمكّنت من القبض على رجل من ولاية بنسلفانيا، كان قد هدد بإطلاق النار على الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأضافت أنّه، خلال المطاردة، سرق الرجل عدة سيارات وأسلحة، وتنقل عبر ست ولايات، فضلاً عن كندا.

وقالت خدمة المارشال الأميركية، وهي وكالة اتحادية لإنفاذ القانون، في بيان، أمس السبت، إنّ شون ريتشارد كريستي (27 عاماً) كان مسلحاً بمسدس وسكين، عندما جرى اعتقاله في ولاية أوهايو، يوم الجمعة، في منطقة غابات في مقاطعة ريتشلاند.

وكانت أخبار كريستي، تصدرت العناوين من قبل في عام 2010، بعدما حصلت سارة بيلن التي كانت مرشحة الحزب الجمهوري لمنصب نائب الرئيس عام 2008، على أمر تقييدي ضده، بعد سلسلة مكالمات تهديد هاتفية أجراها هو ووالده لأشخاص مقربين من بيلن، بحسب ما ذكرت السلطات حينئذ.

وقالت السلطات، إنّ كريستي هدّد الرئيس الأميركي، في يونيو/حزيران الماضي، في منشور على "فيسبوك"، انتقد خلاله أيضاً جون مورجانيلي ممثل الادعاء في نورثامبتون ببنسلفانيا.

وكريستي متهم بأنّه كتب على "فيسبوك"، "استمر في ذلك يا مورجانيلي. أعد بأنني سأضع رصاصة في رأسك بمجرد أن أضع واحدة في رأس الرئيس دونالد جيه. ترامب".

واختفى كريستي بعد نشر هذا الكلام، واتهمته محكمة اتحادية بتهديد الرئيس ومسؤولي إنفاذ القانون.

وتعتقد السلطات أنّه غادر بنسلفانيا متوجهاً إلى نيويورك بشمال البلاد، ثم تسلل إلى كندا، وعاد مرة أخرى عبر وست فرجينيا، ثم إلى كنتاكي ومنها لماريلاند، قبل أن يستقر في أوهايو.

وخلال رحلته الطويلة سرق كريستي أربعة أسلحة وعدداً كبيراً من السيارات. ولم يتسنّ لـ"رويترز"، الحصول على تعليق من كريستي ووالده.


(رويترز)