توقيف خمسة أشخاص بهولندا وألمانيا يُشتبه بتحضيرهم "عملاً إرهابياً"

توقيف خمسة أشخاص بهولندا وألمانيا يُشتبه بتحضيرهم "عملاً إرهابياً"

30 ديسمبر 2018
+ الخط -
أوقفت قوّات الأمن الهولنديّة أربعة أشخاص في مرفأ روتردام يُشتبه بتحضيرهم "عملاً إرهابياً"، بحسب ما أعلنت الشرطة السبت، في وقت اعتُقل شخص آخر في ألمانيا.

وأوضحت شرطة روتردام أنّ وحدات مكافحة الإرهاب والشرطة أوقفت الأشخاص الأربعة وأجرت عمليّات تفتيش. وقالت الشرطة في تصريح مقتضب: "يُشتبه بأنّهم متورّطون في تحضير عمل إرهابي". وأضافت أنّ "التحقيقات ستستمرّ في الأيام المقبلة، وسيكون التركيز خصوصاً على طبيعة التهديد الإرهابي وحجمه".

ولم تعطِ الشرطة مزيداً من التفاصيل حول مواصفات المشتبه بهم، أو الهجوم الإرهابي الذي كانوا يحضّرونه.

ومساءً، أعلنت الشرطة الجنائيّة في مدينة ماينتس الألمانيّة، في بيان، أنّها اعتقلت بعد ظهر السبت سوريًا يبلغ من العمر 26 عامًا، وذلك بناء على طلب لتسلّمه تقدّمت به السُلطات الهولنديّة.

وأوضحت السلطات الألمانيّة أنّ هذا الرجل "يُشتبَه بشدّة في أنه شارك في الإعداد لاعتداء في هولندا". ولا يملك هذا الشخص محلّ إقامة رسميًّا في ألمانيا وهو ليس معروفًا من أجهزة الشرطة المحلّية. وقد فتّش المحقّقون الشقّة التي تمّ القبض عليه داخلها. وكانت هولندا في منأى نسبيّاً عن خطر الهجمات التي ضربت أقرب جيرانها الأوروبيين في السنوات الأخيرة، لكنّها شهدت أخيرًا بعض التهديدات.

ففي حزيران/يونيو، أُوقف شخصان قبيل تنفيذهما هجمات عدّة كانت ستستهدف خصوصاً جسر روتردام الشهير ومكانًا آخر غير محدّد في فرنسا، بحسب المدّعين الهولنديين.

وأثناء عمليّات التفتيش التي نُفّذت في منازل المشتبه بهم، عثرت الشرطة على كمية كبيرة من المواد المستخدمة بشكل أساسي في صنع القنابل بينها مائة كلغ من الأسمدة التي يمكن استخدامها لتفخيخ السيارات.

(فرانس برس)