توقيع اتفاقية لإنشاء محطة نووية بالأردن بـ10 مليارات دولار

25 مارس 2015
الصورة
الأردن يعاني أزمة في الطاقة (أرشيف/getty)
+ الخط -

أعلنت الحكومة الأردنية، أنها وقعت في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، مع الحكومة الروسية، اتفاقية لبناء وتشغيل أول محطة للطاقة النووية في البلاد، بقيمة 10 مليارات دولار.

وتنص الاتفاقية على دراسة جدوى وعملية تقييم الموقع وتقييم التأثير البيئي، وتأمل حكومة الأردن في أن توفر الطاقة النووية للبلاد نحو 40% من إجمالي طاقة توليد الكهرباء.

وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية، خالد طوقان، الذي وقع الاتفاقية نيابة عن حكومة بلاده، إنها جاءت بعد نحو عام ونصف من المباحثات، واصفا أياها بـ"المهمة".

وكان الجانبان قد وقعا بالأحرف الأولى في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، الاتفاقية التي حظيت بموافقة مجلس الوزراء أخيرا.
 
وأوضح المسؤول الأردني في تصريحات صحافية عقب التوقيع، أنه تم اختيار شركة روس اتوم الروسية الحكومية، كأفضل شركة متقدمة لعطاء دولي تنافسي لبناء أول محطة نووية في الأردن، بالاعتماد على العرض المقدم من الشركة بكلفة 10 مليارات دولار بطاقة كهربائية تبلغ ألفي ميغاواط .

وذكر أن الشركة الروسية ستساهم بنسبة 49.9% من الكلفة الإجمالية للمشروع، بينما تساهم الحكومة الأردنية بنسبة 50.1% لبناء محطة تضم مفاعلين، قدرة كل واحد منهما (1000) ميغاواط، تقام على موقع عمرة.

وأشار إلى أن الاتفاقية تنص على آليات دعم حكومتي البلدين لمشروع المحطة النووية، كما تتضمن تفاصيل تزويد المحطة بالوقود النووي ومعالجة الوقود المستنفد من المحطة.

وقال إنه سيتم رفع الاتفاقية إلى مجلس الوزراء لإعداد مسودة قانون للتصديق عليها من خلال القنوات الدستورية، ومن ثم عرضها على مجلس الأمة.

وكان مجلس النواب الأردني، قد قرر في جلسة عقدها، الأحد الماضي، تحويل ملف البرنامج النووي، إلى لجنة تحقيق نيابية خاصة معنية بالتحقيق في مجمل ملف الطاقة، وذلك على خلفية اتهامات بوجود شبهات فساد مالي وإداري وتقني في الملف النووي للبلاد.

 
اقرأ أيضاً:
روسيا توافق رسمياً على تشييد أول محطة نووية أردنية

دلالات

المساهمون