توقف العمل بحقل الشرارة النفطي بعد غرق أحد العمال

07 يونيو 2017
الصورة
تضرر الإنتاج النفطي في ليبيا بسبب الأوضاع الأمنية(فرانس برس)
كشف مصدر مسؤول من حقل الشرارة النفطي في ليبيا لـ "العربي الجديد" عن أن العاملين في الحقل، توقفوا عن العمل، صباح اليوم الأربعاء، بعد غرق زميل لهم في أحد الأحواض الموجودة، نظراً لعدم توفر اﻹمكانيات المطلوبة من الأسعافات السريعة لإنقاذه، بالإضافة الى غياب معدات طبية أساسية داخل الحقل.

وتعرض حقل الشرارة النفطي الى الإقفال عدة مرات، بسبب الأوضاع الأمنية في البلاد. وتبلغ معدلات إنتاج حقل الشرارة النفطي نحو 290 ألف برميل يومياً.

ويدار حقل الشرارة النفطي، (800 كلم جنوب طرابلس) بواسطة شركة أكاكوس، التي تتوزع أسهمها بين المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، وشركة ريبسول الإسبانية، وشركة توتال الفرنسية وشركة أو أم في النمساوية.

وخسرت ليبيا إيرادات نفطية بقيمة 100 مليار دولار خلال الأعوام الأربعة الماضية، بسبب إغلاق موانئ التصدير النفطية والاضطرابات التي ضيعت فرصاً تسويقية لبيع النفط الليبي. وحسب بيانات رسمية، يبلغ الاحتياطي النفطي في ليبيا نحو 39 مليار برميل.

وتصل معدلات الإنتاج الطبيعية من النفط من حقل الشرارة الى نحو 340 ألف برميل يومياً، ويضخ الحقل النفط الخام إلى مرفأ الزاوية للتصدير في غرب البلاد، ويغذي مصفاة الزاوية التي تبلغ طاقتها 120 ألف برميل يومياً.

وكان الناطق الرسمي باسم شركة الخليج العربي عمران الزوي قال لـ "العربي الجديد" إن هناك نية لرفع معدلات الإنتاج إلى 300 ألف برميل عقب الانتهاء من عمليات الصيانة في بعض الحقول النفطية.

دلالات