توقف أقسام الولادة بأكبر مجمع طبي في غزة

25 نوفمبر 2015
الصورة
انهيار السقف (عبد الحكيم أبو رياش)
+ الخط -
دفع انهيار أجزاء من سقف المبنى في قسم الولادة بمجمع الشفاء الطبي، أكبر التجمعات الطبية في قطاع غزة، إلى إخلائه بشكل فوري، ونقل المريضات منه والعاملين والعاملات فيه إلى أقسام أخرى في المجمع الحكومي.

وأعلن مدير مجمع الشفاء الطبي، الطبيب مدحت عباس، في مؤتمر صحافي عقده، اليوم الأربعاء، إيقاف خدمات الولادة في المستشفى الحكومي، بفعل التصدع وانهيار أجزاء كبيرة من المبنى المشيد منذ نحو 60 عاماً.

وقال عباس إنّ المبنى أصبح عاجزاً عن استقبال حالات جديدة بفعل الانهيارات المتواصلة، والتي تعرض حياة المرضى للخطر، في ظل ارتفاع نسبة إشغال القسم الذي يغطي مساحة جغرافية واسعة من القطاع تصل إلى معدل 110 في المائة يومياً.

ولفت المسؤول الحكومي إلى أنّ وزارة الصحة في غزة وضعت منظمتي الصليب الأحمر والصحة العالمية في تطورات الواقع الصحي بالمجمع الطبي من أجل التدخل الفوري، وإيجاد بدائل مؤقتة إلى حين إعادة تشييد المبنى مجدداً.

وطالب عباس حكومة التوافق الفلسطينية بالتدخل الفوري والعاجل من أجل توفير الدعم المالي اللازم لإعادة بناء أقسام الولادة مجدداً في المجمع الطبي الذي يغطى نحو 60 في المائة من الخدمات المقدمة للمرضى في قطاع غزة.

وأضاف: "نحتاج إلى توفير 200 سرير بشكل دائم في أقسام الولادة بالمجمع الطبي من أجل سد العجز الحاصل بفعل ارتفاع نسبة الإشغال وعجز الوزارة عن توفير بدائل بفعل ضعف الإمكانات المادية وعدم وفاء حكومة التوافق بالتزامها".

ولفت إلى أنّ المسؤولين عن القطاع الصحي في غزة شكلوا لجنة طوارئ للعمل على توفير حلول فورية، وبدائل مؤقتة لتوزيع خدمات الولادة المقدمة في المجمع الحكومي، إلى حين توفير الدعم المالي لإزالة المبنى بشكل كلي وإعادة بنائه.

ويحتاج المبنى إلى نحو 5 ملايين دولار من أجل إعادة بنائه بشكل كامل، وتوفير المعدات اللوجستية اللازمة لإعادة العمل في المجمع.
ويعاني القطاع من أزمة صحية خانقة جراء شح الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة وعدم وجود موازنة تشغيلية لصالح المستشفيات والعيادات الحكومية بالإضافة لعدم تلقي آلاف العاملين في الحقل الصحي لرواتبهم بشكل منتظم.

من المؤتمر الصحافي (عبد الحكيم أبو رياش) 


اقرأ أيضا:تحذير من توقف خدمات غسيل الكلى بغزة

المساهمون