بنك أوف أميركا: التزام أوبك+ القوي قد يرفع النفط إلى 70 دولاراً

09 ديسمبر 2019
الصورة
اجتماع أوبك+ رفع الآمال في تحسن النفط (Getty)
+ الخط -
تباينت توقعات المصارف الاستثمارية وهيئات الطاقة لأسعار النفط في العام المقبل 2020، إذ بينما رفعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية توقعاتها قليلاً لسعر برنت في حدود 60 دولاراً للبرميل توقع مصرف ميريل لينش 70 دولاراً للبرميل. 

ولكن توقعات مصرف ميريل لينش، الفرع الاستثماري لمصرف "بنك أوف أميركا"، كانت الأكثر تفاؤلاً، حيث رفع توقعاته إلى 70 دولاراً، وكان مصرف ساكسو الدنماركي قد توقع انتعاشاً كبيراً لأسعار النفط في العام المقبل.

وحسب رويترز، قال "بنك أوف أميركا ـ ميريل لينش"، اليوم الاثنين، إن التزاماً قوياً من أوبك وحلفائها باتفاق لخفض أكبر للإنتاج وتطورات اقتصادية إيجابية، تشمل اتفاق تجارة بين الولايات المتحدة والصين، قد يدفع برنت إلى 70 دولاراً للبرميل قبل الربع الثاني من 2020.

واتفق منتجو النفط بقيادة السعودية وروسيا، ضمن مجموعة "أوبك+"، الأسبوع الماضي، على خفض إضافي بواقع 500 ألف برميل يومياً في الربع الأول من 2020، لكن لم يتعهدوا بأي تحرك بعد مارس/آذار.

وقال البنك في مذكرة بتاريخ السادس من أكتوبر/تشرين الأول، إن "العراق يظل نقطة محورية رئيسية لمنتقدي "أوبك+"، إذ أن متوسط إنتاجه يتجاوز بأكثر من 200 ألف برميل الحصص السابقة للعام 2019، في حين أن الاتفاق الأحدث يخفض حصته بنحو 50 ألف برميل إضافية"، وتابع البنك "بالنظر إلى السوابق التاريخية، ما زلنا نشك أن دولاً، مثل العراق، ستمتثل للتخفيضات".




وكان وزير النفط السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في خطابه باجتماع فيينا، يوم الخميس، أبلغ الدول التي لا تتقيد بحصص خفض الإنتاج، 
وعلى رأسها نيجيريا والعراق، بأن المملكة لن تتقيد إن لم يطبقوا ما وعدوا به، وستكون النتيجة خسارة الجميع مقارنة مع المنفعة التي سيجنيها الجميع من التقيد بالخفض والسماح للأسعار بالارتفاع، بحسب بن سلمان.

وتحرص السعودية على انتشال أسعار النفط من الانزلاق عبر هذا الاتفاق الاستثنائي الذي وعدت فيه بخفض 400 ألف برميل من جانبها تضاف إلى الخفض الجمعي لدعم الأسعار.

المساهمون