توقعات بغياب تواضروس عن عيد "الغطاس" لأسباب أمنية

توقعات بغياب تواضروس عن عيد "الغطاس" لأسباب أمنية

16 يناير 2015
الصورة
يحل عيد الغطاس بعد غد الأحد (getty)
+ الخط -


كشفت مصادر في مديرية أمن الإسكندرية، شمالي مصر، عن استعدادات أمنية مكثفة وإجراءات احترازية في محيط كنائس المدينة، تحسبا لزيارة بابا الإسكندرية بطريرك الكنيسة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، البابا تواضروس الثاني، لحضور قداس عيد "الغطاس"، وسط أنباء عن إلغاء الزيارة لأسباب أمنية لأول مرة.
وأكدت المصادر أن "احتمالات عدم مشاركة البابا تزايدت، بعد توصية ناتجة عن صعوبات ومخاوف تواجهها السلطات والجهات المعنية من زيارته، خاصة أنها تأتي قبل أيام من الاحتفال بالذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، كما تم وضع خطة بمشاركة الأجهزة الأمنية، والدفع بعدد من التعزيزات، فضلاً عن غلق الشوارع المحيطة بمقر الكاتدرائية".
وجرت عادة البابا منذ تنصيبه، على حضور عيد الغطاس في الإسكندرية، واستقبال الوفود صباح اليوم التالي في قاعة الضيوف بالمقر البابوي في مقر الكاتدرائية بمنطقة محطة الرمل في وسط المدينة، وبحضور عدد كبير من الآباء الكهنة والقيادات الكنسية.
في المقابل قال مصدر كنسي، رفض ذكر اسمه: "حتى الآن لم نتلقَّ أي إشارة تفيد بعدم حضور البابا الاحتفال المقرر مساء بعد غد الأحد، كما تم تكليف فرق الكشافة في الكنيسة بتولي عملية تأمين وتنظيم الدخول قبل وصول البابا وأثناء قداس العيد، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية".
وأكد أن كافة الاستعدادات الأمنية أمام الكنائس ومراجعة الأسماء المشاركة وتشغيل بوابات كشف المعادن كإجراءات احترازية للكشف عن المعادن أمام الكاتدرائية، لتأمين الحضور هي أمور معتادة في كل أيام الاحتفالات.