توقعات بإغلاق "جريدة المقال" في مصر

01 مارس 2017
الصورة
إبراهيم عيسى (يوتيوب)
+ الخط -
توقع مصدر مصري مسؤول قرب إغلاق "جريدة المقال" التي يترأس تحريرها الكاتب إبراهيم عيسى، بسبب "تجاوزها الخطوط الحمراء ضد النظام"، من خلال مهاجمة الحكومة وأعضاء البرلمان بنشر موضوعات على صفحاتها خلال الأيام السابقة. 


فيما اتهم عضو البرلمان مرتضى منصور، زوجة إبراهيم عيسى بأنها على علاقة عمل بزوجة محمد أنور السادات، والذي أُسقطت عضويته مؤخراً في مجلس النواب.

وكان النائب العام المصري المستشار نبيل صادق، قد تلقى بلاغاً اليوم الأربعاء، من رئيس مجلس النواب علي عبد العال، ضد الجريدة بسبب "غلاف صحيفة المقال" الذي يهاجم الحكومة والبرلمان وجهاز الأمن الوطني (أمن الدولة سابقًا) في إطار ساخر، ووصفه للبرلمان بأنه "مجلس كرتوني"، وجاء نوابه عبر الأجهزة الأمنية وتدخلات الأمن.


كما وصفت الصحيفة هدى جمال عبد الناصر ابنة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، بأنها أفضل ممثلة مساعدة في قضية تيران وصنافير، لتأييدها وجود الجزيرتين ضمن المياه الإقليمية السعودية وليس المصرية. كما وصف الحديث عن تجديد الخطاب الديني بأنه أفضل خدعة سينمائية.


وجريدة "المقال" التي صدر أول عدد لها في 9 فبراير/شباط 2015، جريدة رأي يومية في مصر والعالم العربي، متخصصة في نشر المقالات والتحليلات فقط، وليس الأخبار والمتابعات.


يُذكر أن برنامج "مع إبراهيم عيسى" الذي كان يذاع على القناة الفضائية "القاهرة والناس" المملوكة لرجل الأعمال طارق نور، قد تم وقفه مع بداية العام الجاري، بسبب ما تردد عن اتجاه مالك القناة لعدم الصدام مع الدولة والنظام، بعد هجوم مسبق لعيسى على البرلمان وحديثه عن نية النواب تعديل مدة رئاسة الجمهورية لتصبح أكثر من مدتين محاباةً للرئيس السيسي.


لكن عيسى قال في بيان أصدره، إن برنامجه تعرض لـ"ضغوط" وإنه "يتقبل أن تكون هذه اللحظة مناسبة للتوقف عن تقديم البرنامج"، والذي بدأ العمل به رسمياً في الأول من أكتوبر/تشرين الأول عام 2015 من خلال أربعة أيام أسبوعياً من الأحد إلى الأربعاء لمدة ساعتين في المساء.

المساهمون