توغل إسرائيلي في القنيطرة والنظام السوري لا يحرك ساكناً

01 مايو 2019
الصورة
النظام السوري يعجز عن الرد على الخرق (فرانس برس)

توغلت دبابات وآليات عسكرية تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، داخل الأراضي السورية، وتجاوزت الشريط الفاصل وخط وقف إطلاق النار شمالي مدينة القنيطرة، بينما لم يحرك النظام السوري ساكناً لمواجهة الخرق الإسرائيلي.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر أمني قوله إن الدبابات الإسرائيلية اخترقت خط "ألون" باتجاه المنطقة "منزوعة السلاح" التي أقرتها الأمم المتحدة عام 1974، لفصل القوات بعد حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973.

وذكرت الوكالة أن "وحدات فصل القوة الأممية (أوندوف) توجهت على الفور إلى منطقة الخرق، وسط حالة استنفار من جانب قوات النظام السوري". كما نقلت عن مصادر أممية قولها إن توغل الدبابات الإسرائيلية في المنطقة منزوعة السلاح من المحتمل أنه جاء لتغطية عمل آليات هندسية تقوم بأعمال حفريات في منطقة الشحار الحراجية، التي تقع على شريط فض الاشتباك من الجهة الغربية للمنطقة منزوعة السلاح في أقصى ريف القنيطرة الشمالي، غرب بلدة جباثا الخشب.

غير أن مصادر محلية ذكرت لـ"العربي الجديد" أن قوات النظام لم تحرك ساكناً حيال الخرق الإسرائيلي، مشيرة إلى أن القوة الإسرائيلية أقامت سواتر ترابية باستخدام الجرافات، واستكملت حفر خندق ترابي ضمن المنطقة منزوعة السلاح، كانت بدأت فيه أواخر عام 2016، بحجة صيانة وإصلاح الشريط الشائك الذي يمتد من سفوح جبل الشيخ شمالاً، إلى وادي اليرموك جنوباً.


وأوضح المصدر أنه سبق لجيش الاحتلال الإسرائيلي، أن قام بقضم مساحات امتدت مئات الأمتار داخل المنطقة منزوعة السلاح المواجهة لقريتي بريقة وبئر عجم في القطاع الأوسط من محافظة القنيطرة.