توسيع آليات مساعدة الفنانين الجزائريين المتضررين من فيروس كورونا

توسيع آليات مساعدة الفنانين الجزائريين المتضررين من فيروس كورونا

12 ابريل 2020
الصورة
أثارت الآلية القديمة الانتقادات (رياض القرامدي/Getty)
+ الخط -
أعلنت وزارة الثقافة الجزائرية أنها تدرس آليات جديدة من أجل مساعدة الفنانين الذين لا تستوعبهم القوانين الحالية، بالتزامن مع توقف أنشطتهم نتيجة فيروس كورونا الجديد

ونقل بيان من وزارة الثقافة أنها بصدد التفكير في "آليات جديدة ومختلفة" لتقديم المساعدات المالية لفئات لا تستوعبها القوانين الحالية على مستوى الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

وأوضحت وزيرة الثقافة، مليكة بن دودة، أن منصة إلكترونية استُحدِثَت لتسمح لهذه الفئة بملء البيانات والمعلومات المطلوبة للاستفادة من هذه الإعانات من دون التنقل إلى الديوان.

وأشار البيان إلى هذه الفئة في سياق إعلان إطلاق بطاقة للاستفادة من منحة استثنائية مخصصة للفنانين بسبب توقف النشاط الثقافي نتيجة "كوفيد-19".

وكانت قد أثيرت ضجة بسبب اكتظاظ مكاتب الديوان بما يخالف تعليمات السلامة لتجنب عدوى الفيروس، وبما اعتُبر "إهانة" للفنان الجزائري.  

وتساءل المنتقدون آنذاك عن جدوى قاعدة البيانات التي يملكها الديوان إذا لم يستخدمها في ظروف استثنائية كهذه. 

وانتقد المعارضون إقصاء وزارة الثقافة الفنانين غير المنتسبين إلى الديوان.

المساهمون