توران في ورطة خطيرة... تحقيقاتٌ قد تقضي على مسيرته

18 أكتوبر 2018
الصورة
توران متهم بقضية أخرى قد تدخله السجن (Getty)
+ الخط -

فتحت نيابة إسطنبول، اليوم الخميس، تحقيقاً ضد لاعب نادي باشاكشهر التركي، والمعار من نادي برشلونة الإسباني، أردا توران، وذلك على خلفية الاشتباه به ومناصرته للداعية الإسلامي فتح الله غولن، المتهم بالوقوف خلف الانقلاب العسكري الذي شهدته تركيا في شهر يوليو/تموز 2016.

وكشفت صحيفة "حرييت" التركية أن النيابة فتحت تحقيقاً أيضاً ضد لاعب نادي باشاكشهر زميل توران، إيمري بلوز أوغلو، واللاعب المعتزل أوكان بوروك، والمدير الفني السابق لنادي بورصاسبور بولينت كوركماز، وذلك لاحتمال ارتباطهم بغولن.

وتجري السلطات التركية، في الوقت الحالي، تحقيقات ضد ستة لاعبين آخرين في الدوري المحلي، بداعي انتمائهم إلى جماعات إرهابية، بحسب الجانب التركي.

بالعودة إلى توران، فإن أموره تزداد سوءاً، وذلك بعد الأخبار التي أكدت إمكانية سجنه لمدة 3 إلى 12 عاماً، على خلفية تهم متعلقة بالتهديد وحيازة سلاح بدون ترخيص، والاعتداء على المغني التركي بيركاي.


وكان نادي باشاكشهر قد فرض غرامية مالية بقيمة 370 ألف يورو على اللاعب، بسبب سلوكه الذي لا يتناسب مع أخلاقيات الفريق، لكن توران سيبقى في صفوفه لحين صدور حكم بحقه.

المساهمون