توتنهام يدخل صراعاً لضمّ جزائري واعد

توتنهام يدخل صراعاً لضمّ جزائري واعد

29 مارس 2020
الصورة
مورينيو يسعى لتدعيم صفوف توتنهام (Getty)
+ الخط -

يقضي اللاعب الجزائري الواعد، ماكسيم لوبيز، موسمه العاشر مع نادي أولمبيك مرسيليا، بعد أن التحق بمركز تكوينه سنة 2010، إذ من المتوقع أن يرحل في نهاية الموسم، بعد تراجع دوره مع النادي، وتلقيه لعروض مهمة في الدوري الإنكليزي الممتاز.

ويتهيّأ نادي توتنهام لتقديم عرض مهم بقيمة 10 ملايين جنيه إسترليني لأولمبيك مرسيليا، بأمل ضمّ الموهبة الجزائرية الصاعدة، إذ كشفت صحيفة "إكسبرس" البريطانية، أن النادي اللندني يسعى لإنهاء الصفقة سريعًا، قبل أن يواجه منافسة من أندية أخرى.

ويبدو أن المنافسة التي كان يخشاها "السبيرز" قد بدأت مبكرًا، إذ أكّدت ذات الصحيفة، أن نادي ويستهام يونايتد قد بدأ فعلياً بالتحرك عبر اتصالات مع مقربين من اللاعب، الأمر الذي سيكون في صالح أولمبيك مرسيليا الذي يأمل في المزايدة للظفر بأكبر قيمة مالية ممكنة.

ولن تكون المنافسة مقتصرة على هذين الناديين، إذ تستعد الأندية التي كانت مهتمة باللاعب سابقًا، على غرار إشبيلية الإسباني، التي تأمل في استغلال تراجع قيمته السوقية، موازاة مع غيابه المستمر عن التشكيلة الأساسية.

واكتفى صاحب الـ (22 عامًا) بخوض 3 مباريات فقط هذا الموسم، مع بعض المشاركات بديلا، الأمر الذي قد يدفعه لتغيير الأجواء بحثًا عن فرصة أكبر، خاصة في ظل بحثه عن تحقيق وثبة مع المنتخبات الأولى، وهو الذي يكتفي بالتواجد مع المنتخب الفرنسي للفئات السنية.

وكشفت تقارير إعلامية فرنسية، قبل أسابيع، أن المدير الفني الجزائري، جمال بلماضي، قد تحدّث مع لاعب خط الوسط، عندما تلقى دعوة من النادي لحضور مباراة بوردو في الدوري الفرنسي، إذ تشير أغلب التوقعات ليكون ماكسيم رفقة "محاربي الصحراء" قريبًا.

المساهمون