توتنهام يحرم العرب من رقم تاريخي في نهائي دوري الأبطال

09 مايو 2019
الصورة
توتنهام حرم العرب من رقم تاريخي (Getty)
حرم توتنهام الإنكليزي نظيره أياكس من التأهل للنهائي بهدف قاتل في المباراة التي جمعتهما الأربعاء في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، حين هزمه 3-2، ليتأهل للنهائي المقررة في الأول من شهر حزيران/ يونيو المقبل.

وكان الجمهور العربي ينتظر موعدا مثيرا في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لو التقى فريقا ليفربول الإنكليزي وأياكس أمستردام الهولندي في المعركة الأخيرة للمسابقة الأكثر شعبية في العالم سعيا للتتويج بلقب الكأس "ذات الأذنين" لكن ذلك لن يحدث بعد تأهل توتنهام وليفربول.

وحسم ليفربول تأهله للمباراة النهائية الثلاثاء، بعد فوزه الرائع على برشلونة 4-0، في إياب نصف النهائي معوضا هزيمته القاسية ذهابا بثلاثية نظيفة، في حين فشل أياكس أمستردام بالتأهل للقاء النهائي المقرر في استاد "واندا ميتروبوليتانو" بالعاصمة مدريد بعد الخسارة المفاجأة مع توتنهام 3-2 رغم أنه الفائز ذهابا بهدف نظيف.

وحرم توتنهام اللاعبين العرب من كتابة تاريخ جديد في دوري أبطال أوروبا، إذ كان منتظرا تأهل 4 لاعبين عرب للمباراة النهائية للتشامبيونزليغ لأول مرة في التاريخ، وهم المغاربة، حكيم زياش، والجناح زكرياء البيض، والظهير الأيمن نصير مزرواي، ولاعب ليفربول، النجم المصري محمد صلاح.

ولو نجح أياكس في ذلك كانت ستكون هذه أول مرة على الإطلاق يظهر فيها أربعة لاعبين عرب في المباراة النهائية، بعيدا عن مسألة مشاركتهم بشكل أساسي في اللقاء، لكن توتنهام جير التاريخ لصالحه ليتأهل لأول مرة للنهائي بالمقابل.

وكان ماجر أول اللاعبين العرب بلوغا للنهائي العريق، حينما لعب مع فريقه بورتو ضد بايرن ميونخ الألماني عام 1987، إذ ساهم بتتويج بورتو باللقب على حساب بايرن ميونخ الألماني حين سجل ماجر هدفه الشهير في المباراة التي انتهت 2-1، ليكون أول لاعب عربي يتوج بدوري الأبطال.



وشهدت المباراة النهائية للتشامبيونزليغ عام 1988 مشاركة اللاعب المغربي رضوان حجري مع فريقه بنفيكا البرتغالي ضد نظيره آيندهوفون الهولندي، وشارك كلاعب بديل في الشوط الإضافي الثاني ولعب لمدة 8 دقائق لكنه لم يحظ بشرف حمل الكأس بعدما خسر بنفيكا بركلات الترجيح 6-5.

كما شهد نهائي 2017، بين يوفنتوس وريال مدريد وجود المدافع المغربي المهدي بنعطية لكنه لم يشارك أساسيا بل جلس على مقاعد البدلاء وخسر اليوفي حينها المباراة بنتيجة 4-1، لكن بالمقابل فشل مواطنه أشرف حكيمي في الوجود مع الريال في النهائي 2018 حيث استبعد من القائمة المشاركة في النهائي للمباراة التي جمعت الريال وليفربول وحسمها الريال واحتفى حكيمي باللقب مع زملائه حينها.

صلاح ظهور تاريخي
بلغ ليفربول النهائي للمرة الثانية على التوالي بعد فوزه على برشلونة في لقاء غاب عنه ممثل الكرة العربية المصري محمد صلاح بسبب الإصابة، لكنه سيحضر بالتأكيد في الموقعة الختامية ليكتب تاريخا جديدا في سجله، إذ سيصبح أول لاعب عربي يشارك مرتين في النهائي بعد مشاركته الموسم الماضي أمام ريال مدريد في النهائي، حين خسر الريدز 3-1 وتعرض فيها اللاعب لإصابة مبكية.