توتر في المسجد الأقصى والمستوطنون يواصلون اقتحاماتهم

13 ابريل 2017
الصورة
160 مستوطنًا شاركوا في الاقتحامات منذ الصباح (معمر عواد/الأناضول)
+ الخط -
ساد التوتر باحات المسجد الأقصى، صباح اليوم الخميس، بعد مشادات عنيفة بين حراس المسجد وأحد عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي، على خلفية استفزازات قام بها الشرطي، ما اضطر المسؤولين عنه إلى إخراجه من باحات الأقصى.

وكان نحو 160 مستوطنًا متطرفًا شاركوا، منذ ساعات الصباح، في اقتحاماتهم اليومية للأقصى، في حين استمرت سلطات الاحتلال في فرض قيود على دخول المصلين خاصة الشبان.

وقال مسؤول الحراسات في المسجد الأقصى (فضل عدم ذكر اسمه)، لـ"العربي الجديد"، إن "عددًا من المستوطنين حاولوا أداء بعض الطقوس في الساحات، قبل أن يتم إخراجهم من المكان، في حين أقامت مجموعات أخرى حلقات رقص وصراخ عند بواباته، خاصة في منطقة باب السلسلة أحد بوابات الأقصى".

يذكر أن أكثر من 370 مستوطنًا شاركوا، أمس الأربعاء، في اقتحامات الأقصى، في حين اندلعت اشتباكات بالأيدي في ساعة متأخرة من الليل بين مستوطنين وشبان مقدسيين في شارع الواد ببلدة القدس القديمة، بعد أن حاول المستوطنون الاعتداء على أحد الشبان.

المساهمون