تواصل المواجهات بالضفة... ومسيرة حاشدة في يافا نصرة للقدس

تواصل المواجهات بالضفة... ومسيرة حاشدة في يافا رفضاً لقرار ترامب

يافا
العربى الجديد
القدس المحتلة
العربي الجديد
رام الله
العربى الجديد
16 ديسمبر 2017
+ الخط -
شهدت عدة مناطق في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، اليوم السبت، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مع تواصل الفعاليات الرافضة لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قبل عشرة أيام، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقمعت قوات الاحتلال، بعد ظهر اليوم، بالقوة وإطلاق الرصاص المطاطي والغاز، مسيرة جماهيرية كانت تتهيأ للانطلاق في شارع صلاح الدين بمدينة القدس المحتلة، وسط الضفة، أصيب خلالها عدد من المواطنين المقدسيين، من بينهم محمد أبو الحمص، عضو لجنة المتابعة في بلدة العيسوية شمال القدس، والذي تعرض للضرب المبرح. كما اعتقلت قوات الاحتلال مسؤول ملف المقدسات في حركة "فتح - إقليم القدس"، عوض السلايمة، وصادرت أعلاماً فلسطينية من المشاركين في المسيرة.

وإلى الجنوب من الضفة الغربية، قمعت قوات الاحتلال، مسيرة انطلقت من وسط مدينة بيت لحم إحياء للذكرى الخمسين لانطلاقة "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، دعت إليها فصائل العمل الوطني، والتي نددت بإعلان ترامب.

وقال الناشط أحمد صلاح، لـ"العربي الجديد"، إن "المسيرة انطلقت من وسط مدينة بيت لحم وجابت شوارعها باتجاه المدخل الشمالي، حيث أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت باتجاه المشاركين، ما أوقع عدداً من الإصابات بحالات اختناق، وتمت معالجتها ميدانياً".

من جهة ثانية، اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال على مدخل بلدة عناتا، شمال شرقي القدس المحتلة، وذلك عقب تشييع جثمان الشهيد باسل إسماعيل، الذي استشهد خلال مواجهات شهدتها بلدة عناتا أمس الجمعة، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

كما دارت مواجهات مع قوات الاحتلال على مدخل مدينة البيرة الشمالي، وسط الضفة، أشعل خلالها عدد من الشبان الإطارات المطاطية، ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة، فيما أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي الداخل الفلسطيني، نظّمت الهيئة الإسلاميّة المنتخبة في مدينة يافا، مسيرة حاشدة نصرة للقدس والمقدسات الإسلامية، ابتدأت من أمام جامع الجبلية، وجابت أحياء المدينة، مروراً بحي العجمي العريق، وصولاً إلى حديقة العجمي الواقعة في قلب المدينة.


كاميرا "العربي الجديد" ترصد مسيرة يافا:



وشارك المئات من أهالي يافا والمنطقة مرددين هتافات لنصرة القدس والمسجد الأقصى، ومنددة بإعلان ترامب.

وقبيل انطلاق المسيرة، ألقى رئيس "الحركة الإسلامية" (جناح الشمال) المحظورة في الداخل، الشيخ رائد صلاح، كلمة مسجّلة، شدد فيها على الصمود العربي الإسلامي في فلسطين والقدس، وأنه لا جدال حول حقيقة كون القدس عاصمة لفلسطين، بمسلميها ومسيحييها.

وشارك في إلقاء الكلمات أيضًا، بعد انتهاء المسيرة، كل من رئيس مؤسسة "الرابطة لرعاية شؤون عرب يافا"، عمر سكسك، وإمام المسجد الكبير في اللد، الشيخ يوسف الباز، ورئيس الهيئة الإسلاميّة المنتخبة في يافا، محمد دريعي، وشددوا جميعهم على الثوابت الوطنية والإسلامية في كل ما يخص بمدينة القدس.


وفي قطاع غزة المحاصر، أصيب خمسة فلسطينيين، اليوم، بجراح متوسطة برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات المستمرة على الحدود الشرقية لقطاع غزة مع الأراضي المحتلة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، الطبيب أشرف القدرة، إن أربعة أصيبوا شرق مدينة غزة، فيما أصيب الخامس شرق مخيم البريج وسط القطاع.

وأضاف القدرة أنه جرت معالجة ميدانية لعشرين فلسطينياً أصيبوا بالاختناق من قنابل الغاز المسيل للدموع والسامة التي أطلقها جيش الاحتلال.



ذات صلة

الصورة
سحر فرنسيس مديرة مؤسسة الضمير

سياسة

كشفت المحامية سحر فرنسيس، مديرة مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، أن دولة الاحتلال لا تملك إثباتات ضد المؤسسات الفلسطينية، مشيرة إلى أن إسرائيل ستعرض ملفاً سرياً على الإدارة الأميركية والدول الأوروبية الأخرى.
الصورة
منتزه سوسيا في مسافر يطا.. حينما يحارب الاحتلال الترفيه

مجتمع

يحاول أهالي مسافر يطا، التي تضم 35 قرية بين تجمّعين فلاحي وبدوي، جنوب الخليل، جنوب الضفة الغربية، خلق متنفس لأطفالهم وعوائلهم لتخفيف وطأة الاعتداءات اليومية ومحاولات التهجير الممنهجة التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضدهم.

مجتمع

مثُل المحامي مهند كراجة، الأربعاء، أمام النيابة بسبب شكوى قدمها جهاز المخابرات العامة الفلسطيني ضده، للتحقيق حول تهمتي الافتراء وإثارة النعرات العنصرية، بينما تضامن معه ناشطون، معتقلون سابقون، في وقفة أمام مجمع المحاكم ومقر نيابة رام الله في البيرة.

مجتمع

طالبت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية عبر رسالة موجّهة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، سلمتها من خلال اعتصام الأربعاء، بسرعة التحرّك للضغط على دولة الاحتلال لوقف قرارها الذي استهدف ستّ مؤسسات حقوقية فلسطينية باعتبارها "منظمات إرهابية".