تواصل الاحتجاجات في باكستان ضد تزوير الانتخابات

إسلام آباد
العربي الجديد
08 اغسطس 2018
+ الخط -


نظمت معظم الأحزاب السياسية والدينية المعارضة احتجاجات في العاصمة الباكستانية إسلام أباد وفي المدن الرئيسية على ما تدّعيه من وقوع التزوير في الانتخابات التشريعية التي جرت في الـ25 من الشهر الماضي، والتي فازت فيها حركة الإنصاف بزعامة عمران خان.

واجتمع مئات من أنصار تلك الأحزاب أمام مقر لجنة الانتخابات اليوم الأربعاء في العاصمة، كما سيرت مظاهرات وأقيمت اعتصامات في إقليم خيبربختونخوا، وتحديدا في مدينة بشاور، من قبل أنصار الأحزاب المعارضة.

من جهتها، ذكرت الحكومة أنها وضعت خطة لتأمين الأمن ومواجهة أي نوع من الاحتجاجات والاعتصامات، لا سيما في المناطق الحساسة في إسلام أباد.

وقررت معظم الأحزاب عدا حزب عمران خان مواصلة الاحتجاجات ضد ما تسميه بالتزوير في الانتخابات التشريعية لصالح حزب عمران خان.

كما طلبت الأحزاب من جميع أنصارها، لا سيما من المرشحين للبرلمان أن يساهموا في الاحتجاجات، وأن يخرجوا أنصارهم.


ومن الأحزاب التي تشارك في الاحتجاجات حزب الشعب الباكستاني، وحزب الرابطة الإسلامية جناح نواز شريف، وتحالف الأحزاب الدينية المسمى بمجلس العمل الموحد، وحزب عوامي القومي البشتوني.

وبسبب الاحتجاجات أغلق الطريق الرئيسي بين مدينة بشاور وإسلام أباد، كما أغلق المحتجون الطرق في مدينة بشاور، عاصمة إقليم خيبربختونخوا شمال غرب باكستان.

كذلك أغلقت السلطات الطرق المؤدية إلى المنشآت الحكومية والمناطق الحساسة في العاصمة إسلام أباد وفي مدينة بشاور، غير أنها لم تعلق رسميا على قرار الأحزاب تنظيم مظاهرات واحتجاجات مع أخذ الاحتياطات حيال أي تصعيد قد يحدث في الفترة المقبلة.

وكانت الأحزاب السياسية والدينية في باكستان قد رفضت نتائج الانتخابات التشريعية واتفقت على مواصلة الاحتجاجات تنديدا بما تسميه بالتزوير لصالح حزب واحد.

وكانت حركة الإنصاف بزعامة عمران خان قد حصلت على الأغلبية في البرلمان، ومن ثم تم ترشيح زعيمها عمران خان لمنصب رئيس الوزراء. بينما رشحت الأحزاب المعارضة زعيم حزب الرابطة شهباز شريف للمنصب نفسه، مع مواصلة الاحتجاجات.

ذات صلة

الصورة
سياسة/عمران خان/(إرسن توب/الأناضول)

سياسة

وصل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في زيارة رسمية إلى العاصمة الأفغانية كابول على رأس وفد رفيع المستوى، وسيكون التباحث في العلاقات الاقتصادية ودور باكستان في عملية السلام الأفغانية على رأس الأجندة.
الصورة
قوات أمن أفغانية-رزوان تاباسوم/ فرانس برس

أخبار

قُتل خمسة أشخاص على الأقل وأصيب عشرة آخرون بجروح جراء انفجار وقع اليوم الإثنين، في مدينة تشمن بإقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان. ولم تتبنَّ أي جهة مسؤولية التفجير.
الصورة
مكان سقوط الطائرة (رضوان تاباسوم/فرانس برس)

منوعات وميديا

"كان هناك صراخ في كل مكان... عندما اصطدمت الطائرة بالأرض استعدت وعيي ورأيت النار في كل مكان. لم يكن من الممكن رؤية أي شخص"، هذا ما قاله محمد زبير (24 عاماً) أحد الناجيَين الاثنين، من تحطم الطائرة الباكستانية
الصورة
تحطم طائرة - باكستان(فيسبوك)

أخبار

سقطت طائرة مدنية باكستانية، تابعة لشركة الطيران الوطنية، في مدينة كراتشي جنوبي باكستان، ما أدّى إلى مصرع 91 مسافراً وسبعة من أفراد طاقم الطائرة. وباشرت قوات الجيش عمليات الإسعاف، حيث ألحق الحادث أضراراً كبيرة بالمباني السكنية أيضاً.

المساهمون