توابع زلزال ميلان... شجار بين مالديني وبوبان

01 أكتوبر 2019
الصورة
ميلان يعيش أزمة كبيرة بسبب النتائج (Getty)
+ الخط -

شعرت جماهير فريق ميلان ببعض التفاؤل عند إسناد مهمة الإدارة الرياضية إلى الأسطورتين باولو مالديني وبوبان، لكن الأوضاع تدهورت أكثر، بعد أن حقق الفريق أسوأ انطلاقة موسم في الدوري الإيطالي منذ 80 سنة.

وخسر فريق ميلان المباراة الثالثة على التوالي، والرابعة في 6 جولات بالموسم، حين تلاعب به فيورنتينا على أرض سان سيرو وهزمه (3 – 1)، وأصبح مدير النادي مالديني أمام مرمى النيران.

وذكر موقع (كالتشو ميركاتو) الإيطالي أن تصريحات مالديني عقب المباراة أشعلت غضب الجماهير بشكل أكبر، بعد أن أكد استمرار المدرب جيامباولو في منصبه، بينما تحدث الموقع عن شجار بين مالديني ومساعده بوبان، مدير قطاع الكرة، الذي طالب برحيل المدرب على الفور.



وبدأ الخلاف منذ الخسارة في مواجهة "الديربي" أمام إنتر ميلان، حين رأى بوبان أسطورة كرواتيا أنْ لا داعي لإهدار مزيد من الوقت مع المدرب جيامباولو، بينما تمسك مالديني بمنح المدرب المزيد من الفرص من أجل الاستقرار.

وأكد مراسل الموقع دانييلي لونغو، أن المدرب الإيطالي جيامباولو سيحزم حقائبه وسيغادر النادي، دون شك، إذا خسر في اللقاء المقبل أمام جنوة، ويوجد أكثر من ثلاثة مدربين محتملين لخلافته.



وكشف موقع (توتو ميركاتو) الإيطالي أن ميلان تواصل بالفعل مع هدافه السابق أندريه شيفتشينكو، لكن هناك مخاوف عامة من فشل أسطورة جديدة للنادي في المنصب بعد إنزاغي وغاتوزو وسيدورف، ممن يفتقدون الخبرة التدريبية.

أما الرهان على أصحاب الخبرة، فيعني ترشيح كلاوديو رانييري ورودي غارسيا وروبرتو دونادوني، وكان أول تعليق من رانييري، الذي تجنب الحديث عن عرض ميلان، واكتفى بالقول لمحطة (راديو راي): "أتمنى أن يستمر جيامباولو. مهمته ليست سهلة، لوجود العديد من اللاعبين الصغار في السن، الذين يحتاجون إلى مرشد".

المساهمون