تنفيذية"المنظمة" تعتمد توصيات بتحديد العلاقات مع إسرائيل

تنفيذية"المنظمة" تعتمد توصيات بتحديد العلاقات مع إسرائيل

04 نوفمبر 2015
الصورة
دعت تنفيذية المنظمة إلى احترام قدسية الأقصى (Getty)
+ الخط -

 

اعتمدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الأربعاء، توصيات اللجنة السياسية المتعلقة بتحديد العلاقات الأمنية والسياسية والاقتصادية مع سلطة الاحتلال الإسرائيلي، التي أكدت عدم إمكانية استمرار الأوضاع على ما هي عليه.

وقالت اللجنة، في بيان عقب اجتماعٍ لها برام الله برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن "استمرار الاقتحامات للمسجد الأقصى يؤكد من جديد النوايا المبيتة لحكومة وبلدية الاحتلال، التي تستهدف تغيير الوضع الذي كان قائماً في الأقصى قبل عام 2000"، مشددة على "ضرورة السماح لكافة الفلسطينيين بالدخول للقدس والوصول إلى المسجد الأقصى دون تمييز".

ودعت تنفيذية المنظمة إلى احترام قدسية الأقصى، مطالبة، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني.

وحول تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التي حاول من خلالها تقديم صك براءة أدولف هتلر ومسؤولية نظامه عن جرائم المحرقة وتحميل الحاج أمين الحسيني المسؤولية، قالت التنفيذية إنها "توفر أرضية سياسية وأيديولوجية خصبة للممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، بحجة تدفيع هذا الشعب ثمن الجرائم، التي ارتكبها هتلر في الحرب العالمية الثانية".

ودعت جميع القوى المحبة للحرية والديمقراطية والسلام في هذا العالم إلى إدانة أقوال نتنياهو.

كذلك حذرت اللجنة من مواصلة حكومة إسرائيل النشاطات الاستيطانية، بتشريع مئات الوحدات السكنية الاستيطانية في أربع مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

وطالبت تنفيذية المنظمة، بإحالة الملفات التي تطالب القيادة الفلسطينية المحكمة الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، إلى مجلس القضاة في المحكمة الدولية ودعوته إلى فتح تحقيق قضائي فوري في تلك الجرائم وجلب المسؤولين عنها إلى العدالة الدولية.

وبخصوص قضية إنهاء الانقسام الفلسطيني، شددت اللجنة على استمرار بذل كل جهد ممكن لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية بعقد جلسة عادية للمجلس الوطني الفلسطيني.

اقرأ أيضاً:تيسير خالد: ذاهبون لوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل



 

المساهمون