تناول مادة الغلوكوز...جدل كبير حول ما فعله ليونيل ميسي

19 أكتوبر 2017
الصورة
ليونيل ميسي يثير الجدل بهذه اللقطة (Getty)
+ الخط -

أثارت اللقطة التي ظهر فيها النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وهو يتناول مادة على أرض الملعب خلال مباراة فريقه برشلونة الإسباني مع أولمبياكوس اليوناني في دوري أبطال أوروبا، الكثير من الجدل وتساءل الكثيرون عن نوعية المادة وهل هي منشطات.

وكشفت صحيفة "سبورت" الكتالونية عن أن ليونيل ميسي تناول مادة الغلوكوز خلال منتصف المباراة، والتقطت إحدى الكاميرات صورة له وهو يتناول هذه المادة، لتنتشر الصورة بسرعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتناقلتها الصحف الرياضية العالمية.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن مادة الغلوكوز تُستعمل في عالم الرياضة ويتناولها الرياضيون خلال المنافسات القوية، وبعد القيام بمجهود بدني كبير، إذ خلال عملية الجهد، يُخزن الجسد الغلوكوز لمنح الجسم الطاقة الكافية للاستمرار، فيقوم الرياضي بتناول حبة الغلوكوز لتعويض ما خسره من المخزون وتُستعمل هذه المادة لفترة محدودة ووفق وصفة طبية فقط.

وفي شرح بسيط فإن حبة الغلوكوز التي تناولها ليونيل ميسي منحته القوة لعضلاته، ويجب أخذ الحبة بعد 15 دقيقة من بداية النشاط الرياضي، كما أن توقيت الحصول على الحبة يتفاوت بين طبيب وآخر بحسب الحاجة، حيثُ يشير بعض الأطباء إلى أنه يجب الحصول عليها بعد عملية الإحماء.

وكشفت الصحيفة الإسبانية عن أن طبيب برشلونة هو من طلب من ميسي الحصول على حبة الغلوكوز، لأن ميسي كان بحاجة إليها في هذه المباراة، وهذه عملية يقوم بها ميسي بشكل معتاد في معظم المباريات وليس عملاً محظوراً.

(العربي الجديد)

المساهمون