تميم يونس يحذف "سالمونيلا" من "يوتيوب"

07 يوليو 2020
الصورة
تنقسم الآراء حول أغنية "سالمونيلا" (تميم يونس/فيسبوك)

أعلن الفنان المصري تميم يونس سحب أغنيته الساخرة "سالمونيلا" من قناته على موقع "يوتيوب"، اليوم الثلاثاء، آملاً أن تساهم خطوته في "الحد من الأذى" ضد أشخاص تضرروا منها، مؤكداً أنه لم يقصد الإساءة بل الإضاءة على قضية بأسلوب كوميدي.

وتأتي خطوة تميم يونس بعد الجدل الذي أثاره خلال اليومين الماضيين، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت تضج فيه مصر بقضية طالب في "الجامعة الأميركية في القاهرة" وجهت إليه عشرات النساء اتهامات بالتحرش والاعتداء الجنسي.

وكان تميم يونس أصدر بياناً، يوم الاثنين، وقد حذفه بعد الانتقادات الحادّة، قال فيه إنه تقدّم ببلاغ إلى شرطة الإنترنت ضد فتيات اتهمنه بالتحرش، مضيفاً أنه سيتبرع بالتعويضات التي طالب بها، وقيمتها 10 ملايين جنيه، إلى "المجلس القومي للمرأة" لدوره "في مواجهة قضية التحرش".

بيان يونس وتوقيته قوبل بسخط واسع من قبل ناشطين وناشطات اتهموه بمحاولة سرقة الأضواء من ضحايا التحرش والاعتداء الجنسي، معتبرين أن خطوته ستدفع النساء إلى الصمت عما يتعرضن له خوفاً من الملاحقة القانونية التي هدد بها.

وفي الفيديو الذي نشره يونس عبر "إنستغرام"، اليوم الثلاثاء، قال إنه سيحذف أغنية "سالمونيلا" من قناته على "يوتيوب"، مؤكداً أكثر من مرة أنه لم يقصد إيذاء أي شخص، وأن الأغنية كوميدية وساخرة وتنقل واقع العلاقات، لافتاً إلى أنه سيعتبر حذف العمل "تبرعاً منه" لـ"يثبت أن النساء قادرات على تغيير أمر ما حين يقررن ذلك".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Tameem Youness (@tameemyouness) on

يذكر أن تميم طرح "سالمونيلا" في يناير/ كانون الثاني الماضي، علماً أنه كتب كلماتها وأخرج الفيديو كليب الخاص بها، فيما تولى مهمة توزيعها موسيقياً محمد زهير.

الأغنية حصدت مشاهدات قياسية، إذ جذبت 7 ملايين مشاهد في أسبوع واحد، وأثارت جدلاً عند طرحها؛ وتفاعل البعض إيجابياً مع شكل الأغنية ومضمونها، بينما اعتبرها آخرون دعوة للعنف ضد المرأة وتحريضاً على التحرش. وعلى الرغم من أن يونس كتب رسالة أرفقها بالأغنية المصورة قالت: "لكل رجل مقموص بتظهر حقيقته لما يترفض"، إلا أنّ كثيرين رأوا أنه أوصل رسالة للشباب مختلفة تماماً عما أعلنه.