تمرد ضد الانقراض... مشاهير ينادون بوقف تدمير الأرض

04 نوفمبر 2019
الصورة
مشاهير تستقطبهم جماعة "تمرد ضد الانقراض" (يوتيوب)
شاركت المغنية إيلي غولدنغ، والممثلة إيميلدا ستونتون، وعارضة الأزياء ديزي لو، مع مشاهير بريطانيين آخرين في مطالبة الحكومات، باتخاذ إجراءات لمواجهة تغير المناخ، وذلك من خلال تسجيل مصور أطلقته جماعة "تمرد ضد الانقراض" Extinction Rebellion أمس الأحد قبل الانتخابات العامة المقررة في بريطانيا يوم 12 ديسمبر/كانون الأول.

وأُطلقت جماعة إكستنشن ريبيليون في لندن قبل عام، وألهمت موجات من الاحتجاجات على مستوى العالم، للدعوة من أجل خفض سريع لانبعاثات الكربون، وإصلاح النظم البيئية المتداعية.

وجذب تركيز الجماعة على الدور الذي يمكن أن تقوم به الثقافة في تشكيل السلوك، إزاء أزمتي المناخ والبيئة تأييد عدد كبير من الأسماء الكبيرة في عالم الموسيقى والأزياء والسينما.

والتسجيل المصور الجديد جاء بالتعاون بين كاتب السيناريو، والمنتج والمخرج ريتشارد كيرتس ووكالة رانكين للإبداع.


ويظهرالتسجيل أشخاصاً تراوح أعمارهم بين ثماني سنوات و80 سنة يطالبون بوقف تدمير الغابات والمحيطات واختفاء أنواع من النباتات والحشرات والحيوانات.

وقال مقدم البرامج التلفزيونية البريطاني كريس باكام: "الوقت نفد. يتعين اتخاذ إجراء الآن، وإلا فسنواجه عواقب لا يمكن تصوره للحياة على الأرض".

وأضاف: "فإذا كان قادة التغيير نائمين خلف عجلة القيادة، فقد حان الوقت لهزهم وإيقاظهم بيد وتمكين أنفسنا لإحداث التغييرات الخاصة بنا باليد الأخرى".

ومن أشهر الممثلين الذين شاركوا في التسجيل جيم كارتر، الذي قام بدور كبير الخدم في مسلسل "داونتاون آبي" الحاصل على عدة جوائز، والذي يستعرض حياة الطبقة الأرستقراطية في بريطانيا في أوائل القرن العشرين.

(رويترز)

دلالات