تمرد جماعي في نابولي...أنشيلوتي فقد السيطرة في غرفة الملابس

07 نوفمبر 2019
الصورة
نابولي يعيش فترة صعبة (Getty)
+ الخط -
تفاقمت الأوضاع في فريق نابولي بعد نتيجة أخرى محبطة هذا الموسم، وبلغ التوتر ذروته بين اللاعبين والمدرب كارلو أنشيلوتي ورئيس الفريق الإيطالي أوريليو دي لاورينتس، ما سبّب فوضى عارمة وتمرداً جماعياً.


وكان الرئيس دي لاورينتيس قد أمر اللاعبين بدخول معسكر مغلق عقب الهزيمة أمام روما في الدوري الايطالي، وهو ما أثار غضب أنشيلوتي الذي اعتبر هذا تدخلاً صارخاً في عمله، وأمر الرئيس باستمرار المعسكر بعد التعادل مع سالزبورغ السلبي في دوري أبطال أوروبا الليلة الماضية.

لكن صحيفة "ماركا" الإسبانية أشارت إلى تمرد لاعبي نابولي ورفض المعسكر العقابي، حيث أبلغ لورينزو إنسينيي قائد الفريق نجل دي لاورينتيس بأن اللاعبين سيغادرون المعسكر بدلاً من الاستمرار حتى مباراة جنوى السبت القادم.



ومع فقدان أنشيلوتي السيطرة، تتكهن الصحيفة بأنه سيرحل في مطلع العام الجديد للانتقال إلى بوكا جونيورز الأرجنتيني، استمراراً لمسلسل خلافات دي لاورينتيس مع المدربين كما حدث سابقاً مع ماوريتسيو ساري ورفائيل بنيتيز.

ويبدو نابولي في طريقه إلى التأهل لدور الـ 16 في دوري الأبطال رغم أزمته في منافسات "الكالتشيو"، إذ يحتل المركز السابع حالياً، وابتعد بفارق 11 نقطة عن المتصدر يوفنتوس بعد مرور 11 جولة.

المساهمون