تكليف منتظر من عبّاس سيحدّد موقف "حماس" من تجزئة الانتخابات

14 أكتوبر 2019
الصورة
"حماس" تتريث قبل إعلان موقفها (عباس موماني/ فرانس برس)
+ الخط -
أكدت مصادر قيادية في حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، لـ"العربي الجديد"، اليوم الاثنين، أنّ الحركة تناقش حالياً ما يصلها بشأنّ نية الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الدعوة لانتخابات تشريعية ومن ثم رئاسية، بشكل غير متزامن.

وقالت المصادر القيادية إنّ موقف الحركة الرسمي لم يتبلور بعد، وهي في انتظار زيارة رئيس لجنة الانتخابات المركزية، حنا ناصر، إلى قطاع غزة نهاية الأسبوع المقبل للاستماع مباشرة منه إلى التكليف الذي حصل عليه من عباس.
ولا يعرف ما إذا كانت حركة "حماس" ستوافق على تجزئة الانتخابات العامة، غير أنّ الموقف السابق للحركة كان يقضي بالموافقة على انتخابات عامة، رئاسية وتشريعية متزامنة، ومن ثم الاتفاق على انتخابات المجلس الوطني لتجديد كل الشرعيات الفلسطينية.
وكانت لجنة الانتخابات المركزية قد عقدت، أمس الأحد، اجتماعا مع ممثلي الفصائل والأحزاب السياسية في مقرها العام بمدينة البيرة، وسط الضفة الغربية.

وأطلع ناصر المجتمعين على فحوى لقائه مع عباس، المتضمن توجه الرئيس الفلسطيني لإجراء انتخابات عامة تشريعية تتبعها انتخابات رئاسية، وتكليفه لرئيس اللجنة بمواصلة اللقاءات مع ممثلي فصائل العمل الوطني.