تكليف الجنرال غانتس بتشكيل حكومة الاحتلال الإسرائيلي

23 أكتوبر 2019
الصورة
28 يوماً أمام غانتس لتشكيل الحكومة (Getty)
+ الخط -
أعلن رئيس الاحتلال الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، مساء اليوم الأربعاء، عن تكليف زعيم تحالف "كاحول لفان" الجنرال بني غانتس، رسميا، بتشكيل الحكومة الإسرائيلية القادمة، وذلك على أثر فشل رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو بتشكيل حكومة خلال المهلة الرسمية الأولى التي منحت له.

وأعلن ريفلين أنه سيمنح الجنرال غانتس مهلة 28 يوما، هو الآخر، لتشكيل الحكومة القادمة، مع تكرار اقتراحه لكل من غانتس ونتنياهو بتشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة. وقال ريفلين إنه يمكن بكل تأكيد تشكيل حكومة في إسرائيل، وأنه لا مبرر على الإطلاق للزج بإسرائيل في معركة انتخابية ثالثة.

وبحسب ريفلين، فإن مفاتيح "تشكيل الحكومة الجديدة" الآن في أيدي قادة الأحزاب المختلفة الممثلة في الكنيست.

ويأتي تكليف غانتس، اليوم، في ظل أزمة سياسية في إسرائيل بفعل نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، التي جرت في السابع عشر من الشهر الماضي، والتي لم تمنح أيا من المعسكرين في إسرائيل: معسكر اليمين بقيادة نتنياهو، والمعسكر المناهض له بقيادة الجنرال بني غانتس، أغلبية لتشكيل حكومة جديدة تتمتع بتأييد 61 عضوا من أصل 120 عضو كنيست.
من جهته، قال غانتس، بعد تسلمه التكليف الرسمي، إنه سيعمل وفقا لتعهداته في المعركة الانتخابية بتشكيل حكومة ليبرالية، تعمل على جبر الشروخ الداخلية في إسرائيل من جهة، والانتصار على كل عدو خارجي.

لكن بالرغم من تلقي الجنرال بني غانتس التكليف رسميا مساء اليوم، إلا أن موازين القوى في الحلبة الحزبية في إسرائيل لا تمنحه قدرة حقيقية على تشكيل حكومة جديدة، خصوصا في ظل إصرار حزب "يسرائيل بيتينو" بقيادة أفيغدور ليبرمان على مطلب تشكيل حكومة وحدة موسعة تجمع بين "الليكود" و"كاحول لفان" وحزبه وبدون أحزاب "الحريديم" الدينية. في المقابل، فإن أقصى ما يملكه غانتس من تأييد هو 44 مقعدا هي مقاعد حزبه ومقاعد حزب العمل ومقاعد حزب المعسكر الديمقراطي، فيما لا يتوقع أن تنضم القائمة المشتركة للأحزاب العربية لائتلاف حكومي بقيادة غانتس.

وفي هذا السياق، كان لافتا أن غانتس ذكر في خطابه كافة القطاعات في إسرائيل، من الحريديم والطائفة الدرزية وحتى المثليين جنسيا، لكنه لم يشر بكلمة واحدة إلى العرب الفلسطينيين في الداخل، معلنا أنه سيكون في حكومته مكان لكل "وطني إسرائيلي".

في غضون ذلك، من المقرر أن يعقد حزب "كاحول لفان"، غدا، أول جلسة تفاوضية بعد تكليف غانتس مع ممثلي حزب "الليكود".

وفي حال لم يتمكن غانتس من تشكيل الحكومة خلال 28 يوما، ستبقى أمام رئيس الدولة فرصة 21 يوما يعلن فيها 61 عضو كنيست كتابيا عن ترشيحهم لعضو من أعضاء الكنيست لتكشيل الحكومة. وفي حال تعثر ذلك ستضطر إسرائيل للذهاب إلى انتخابات ثالثة خلال تسعين يوما.

المساهمون