تكريم 10 مذيعات أردنيات في يوم الإعلامية العربية

تكريم 10 مذيعات أردنيات في يوم الإعلامية العربية

الأناضول
23 مارس 2015
+ الخط -

كرّم مركز الإعلاميات العربيات، يوم أمس الأحد، في حفل أقيم في المركز الثقافي في عمّان 10 إعلاميات أردنيات بمناسبة الذكرى الخامسة ليوم الإعلامية العربية الذي يصادف الثاني والعشرين من آذار/مارس من كل عام، بحسب رئيسة المركز محاسن الإمام.

[اقرأ أيضاً: الأردن: الإفراج عن مراسلة الجزيرة رولا الأمين]

وقالت رئيسة المركز، محاسن الإمام، إن فكرة التكريم وتخصيص يوم للإعلاميات العربيات انطلقت عام 2000 كتوصية من مؤتمر الإعلاميات العربيات الأوّل الذي عُقِد في عمان.

وأضافت الإمام في حديث مع وكالة "الأناضول": "أن التكريم يأتي لكون الإعلامية العربية أكثر الناس عطاء وأقلهن تقديراً، ولفت إلى أن هذا العام شهد تكريم 10 إعلاميات أردنيات، من خلال رصد أعمالهن خلال العام، ثمّ يتمّ تقييم هذه الأعمال إذا كانت تستحق التكريم.

[اقرأ أيضاً: إعلاميّات أمّهات: مهنة المتاعب حقاً]


والإعلاميات الأردنيات اللواتي كرمن هن: هدى السرحان، ونسرين أبو صالحة، وروان الجيوسي، وسامية كردية، وعاطف الروضان، ولينا جزراوي، وعبير أبو طوق، وميساء المصري، ومنار الزعبي، وناديا العنانزة، وزمن الخزاعلة.

دلالات

ذات صلة

الصورة
سياسة/أردنيون يتضامنون مع أهالي حي الشيخ جراح/(تويتر)

سياسة

اعتصم مئات الأردنيين في ساحة المسجد الحسيني، وسط العاصمة عمّان، بعد صلاة الجمعة، دعماً لـ"صمود الفلسطينيين في حي الشيخ جراح، وانتصاراً للمسجد الأقصى، ودفاعاً عن بيت المقدس، ورفضاً لعدوان الصهاينة على الفلسطينيين".
الصورة
المسحراتي في الأردن

مجتمع

يداوم عدنان أبو عطية (34 عاماً) على مهنة المسحراتي في الليالي الرمضانية منذ 10 سنوات، في منطقة الجاردنز، شمال العاصمة الأردنية عمّان. ورث مهنته من أبيه وجدّه اللذين دأبا على إيقاظ الصائمين وقت السحور، في رمضان من كل عام.
الصورة
الأمير حمزة بن الحسين KHALIL MAZRAAWI/AFP

سياسة

في تسريب جديد للأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، يظهر الأمير يتحدث إلى شخص اتهمه بأنه كان يراقبه خلال إحدى رحلاته الخارجية.
الصورة

منوعات وميديا

نقلت وسائل التواصل الاجتماعي في الأردن خلال الأزمة الأخيرة المتعلقة بالأمير حمزة، صورة واضحة عن تفاعل الأردنيين مع هذا الحدث، وحملت انتقادات كبيرة لتعامل الحكومة والأجهزة الرسمية مع قضية الأمير.

المساهمون